الشبكة العربية

الجمعة 25 سبتمبر 2020م - 08 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

السعودية: أوسمة ملكية لـ 124 شخصًا تبرعوا بأعضائهم البشرية

resize
أعلنت السعودية، منح 124 سعوديًا تبرعوا بأحد أعضائهم البشرية، وسامًا ملكيًا من الدرجة الثالثة، بعد نحو شهرين من موافقة تشريعية تبيح التبرع بالأعضاء داخل المملكة.

وأفادت وكالة الأنباء السعودية الرسمية، الأحد، أن العاهل السعودي الملك سلمان بن عبد العزيز، وافق على منح 124 مواطنًا ومواطنة وسام الملك عبدالعزيز، من الدرجة الثالثة لتبرعهم بأحد أعضائهم الرئيسة، "سواء كان العضو من حي أو متوفى دماغيًا"، دون تفاصيل أكثر عن تلك الحالات.

وتأتي الموافقة بعد نحو شهرين من إقرار مجلس الشورى السعودي، تشريع "التبرع بالأعضاء البشرية"، في 16 سبتمبر الماضي.

وعادة ما يثير الحديث عن التبرع بالأعضاء جدلاً في العالمين العربي والإسلامي إذ يراه بعض علماء الدين "حرام شرعًا"، في حين يجيزه آخرون، ويعد قضية شائكة في ظل تباين التأييد والمعارضة لها.

غير أن المركز السعودي لزراعة الأعضاء (رسمي)، فيشير عبر موقعه الإلكتروني إلى قرار سابق عن هيئة كبار العلماء بالمملكة يجيز نقل أعضاء من إنسان إلى آخر سواءً كان حيًا أو ميتًا.

ويتكون مشروع النظام من 28 مادة ويهدف إلى "تنظيم إجراءات عمليات نقل وزراعة وحفظ الأعضاء وتطويرها للمحافظة على الحياة البشرية"، وفق المصدر.

كما تشمل مواد "حماية حقوق الأشخاص الذين تنتقل منهم أو إليهم الأعضاء البشرية وسَنّ العقوبات"، وفق المصدر ذاته.

ووسام الملك عبد العزيز، هو ثالث الأوسمة السعودية من حيث الدرجة، ويمنح لمن يؤدي خدمة كبرى للدولة أو لأحد المؤسسات التابعة لها، أو يضحي تضحية كبيرة من أي نوع ذو قيمة معنوية.
 

إقرأ ايضا