الشبكة العربية

الأحد 16 ديسمبر 2018م - 09 ربيع الثاني 1440 هـ
الشبكة العربية

البحرين تخرج عن صمتها حول زيارة "نتنياهو"

2017_11_6_16_41_55_136


في الوقت الذي أعلن فيه متحدث باسم رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، أن الأخير سيزور المنامة، في ثاني زيارة هي من نوعها لدولة عربية لا ترتبط باتفاق سلام مع إسرائيل، قال وزير الخارجية البحريني، خالد بن أحمد آل خليفة، إنه لا صحة لتلك الزيارة.


وردًا على سؤال في هذا الشأن، أضاف في مقابلة مع صحيفة "الشرق الأوسط": في السابق زار مسؤول إسرائيلي البحرين ضمن مخرجات مؤتمر مدريد، حدثت عدة مؤتمرات، أحدها استضافته البحرين، وحضر المؤتمر وزير إسرائيلي، إذا كان هناك هدف معين وكان هناك شيء نريد تحقيقه له بعد كبير واستراتيجي ليس لدينا معوقات في هذا الجانب".

وتابع: "أما ما يتردد اليوم عن زيارات فهو غير صحيح، وليس هناك مخطط لزيارة رئيس وزراء إسرائيل، ولم تحدث اتصالات في هذا الشأن، ولم يحدث شيء في الواقع، وإن حدث فنحن لا نتردد في الإعلان عنه".

كان هاني مرزوق، المتحدث باسم مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي للإعلام العربي، قال مؤخرًا في تصريحات إلى هيئة البث الإسرائيلية، إن نتنياهو سيزور مملكة البحرين "قريبًا"، بعد أسابيع من زيارته إلى سلطنة عمان في زيارة هي الأولى من نوعها منذ عام 1996، دون الكشف عن مزيد من التفاصيل.


واعتبر أن "هذه الزيارة ما هي إلا تمهيد لأمر أكبر، لشرق أوسط آخر. وهي بداية البداية لعلاقات جديدة ودلالة على أننا في المسار الصحيح".


لكن أوفير جندلمان المتحدث باسم رئيس الوزراء، قال في سلسلة تغريدات على "تويتر" إنه "لا علاقة لمرزوق بقضايا دبلوماسية وأمنية، وليس لديه أي معلومات ذات صلة بهذه الملفات".

وذكرت هيئة البث الإسرائيلي (مكان) على موقعها الإلكتروني، أنها علمت بوجود رئيس مجلس الأمن القومي، مئير بن شابات، حاليًا بصورة سرية في دولة عربية، لم تسمها، لوضع الترتيبات للزيارة المحتملة، ورفض مكتب رئاسة الوزراء التعقيب على هذا النبأ.

وفي 26 أكتوبر الماضي، قام نتنياهو بزيارة لسلطنة عمان بدعوة من السلطان قابوس بن سعيد، هي الأولى من نوعها لمسؤول إسرائيلي منذ 22 عامًا.

وقال نتنياهو في وقت سابق، لأعضاء لجنة الخارجية والأمن بالكنيست، إنه يتوقع مفاجآت إضافية في العلاقات مع بعض الدول العربية، بعدما زار هو وزوجته قبل أسابيع  سلطنة عمان، والتقى نتنياهو خلال الزيارة السلطان قابوس بن سعيد.

وباستثناء مصر والأردن، لا تقيم بقية الدول العربية علاقات دبلوماسية علنية مع إسرائيل.
 

إقرأ ايضا