الشبكة العربية

الإثنين 20 مايو 2019م - 15 رمضان 1440 هـ
الشبكة العربية

قس مصري:

"البابا تواضروس" مهدد بالحبس بسبب التعديلات الدستورية

46j46jkw56kw57kw57k

شكا قس كنسي مصري بارز  من تعنت الكنيسة معه في استخراج بطاقة هوية، الأمر الذي يحرمه من التصويت في الاستفتاء المقرر على التعديلات الدستورية المطروحة، والتي تكرس بقاء الرئيس الحالي عبدالفتاح السيسي في السلطة.

ويقول القس مكاريوس فهيم قليني، راعى كنيسة العذراء والأنبا أنطونيوس فيى مدينة بدر، المعروف بمواقفه النقدية للبابا تواضروس، بابا الكنيسة الأرثوذكسية، إن الكنيسة ترفض تجديد بطاقته الشخصية منذ يناير 2018 وحتى الآن.

وكشف عبر تصريحات نشرتها صحيفة "الميدان" (خاصة) عن تفاصيل معاناته مع الكنيسة، قائلاً: تقدمت وقتها باستمارة تحقيق الشخصية للمقر البابوي حيث إنني قيم في مدينة بدر (التابعة لمحافظة البحيرة شمال دلتا مصر) بتعليمات البابا وأخدم في كنيستها التي تفضل مشكورًا شعبها الكريم بالموافقة الكتابية علي قبولي بالخدمة بالكنيسة ومعهم لجنة الترشيحات ومجلس الكنيسة".

وأوضح أن "كل هذا مثبت بأوراق رسمية لدي نسخه منها قد أنشرها قريبًا وقام المقر البابوي بتحويلي إلي وكيل الكاتدرائية القمص سرجيوس الذي قام بإفساد بيانات الاستمارة بالشطب والكشط  مستخدما (كوريكتور) لمحو بيانات المهنة وأعادني مرة أخرى إلى المقر البابوي معلنًا أنه يرفض تحرير الاستمارة إلا بعد إرسال البابا قراره المختوم والموقع منه بتعييني في كنيسة بدر".

وتابع ساردًا قصته: "(اتصلت بالأخ/موفق بهجت وركبت معه وابوري رايح جاي أكثر من عام ونصف) والاستمارة المفسودة لدي وبها ختم الكاتدرائية و(الكشط) والشطب منذ 1/2018م للآن والبابا يرفض إرسال قرار التثبيت للوكيل وفي مارس 2018 جاءت انتخابات الرئاسة ومنعت من الإدلاء بصوتي وكتبت علي صفحتي بالفيس بوك اعتذاري لسيادة الرئيس عبدالفتاح السيسي شارحًا ملخص ما حدث".


واستدرك قائلاً: "وبدأت في محاولات عديدة ومتكررة وتدخل بعض أساقفة المجمع المقدس لكنيستنا، ولكن باءت كل هذه المحاولات بالفشل الذريع وحتى الآن وأنا بدون بطاقة تحقيق شخصية!!".

وأشار القس مكاريوس إلى أنه "في عظة الأربعاء 18/4/2018 للبابا بالإسكندرية طلب من الشباب التمسك بحقوقهم لاستخراج جواز السفر والبطاقة الشخصية وتعجبت جدًا وأرسلت للبابا رسالة جديدة أذكره ببطاقتي المتوقفة ولكنه لم يجبني!!!! فأدركت أنني على خطأ مميت وأنني أصبحت غبيًا لا أفهم أن تعليمات البابا بالعظة كانت موجهة للشباب فقط ولا تنطبق علي كاهن عجوز مثلي تجاوز ال60عاما".

وأردف قائلاً: "والآن أوجه هذا النداء للمرة الثانية من خلال جريدة الميدان لسيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي باضطراري للاعتذار عن المشاركة في الاستفتاء علي التعديلات الدستورية تنفيذا لرغبة البابا تواضروس الذي يري عدم أهمية أو ضرورة وجود بطاقة تحقيق شخصية للكاهن (يحميه ربنا) وبالتالي عدم جدوى المشاركة في الانتخابات أو الاستفتاء".

واستطرد القس مكاريوس: "أرجو سيادة الرئيس التغاضي عن تنفيذ القانون_كما حدث في مارس 2018 وحرصا علي سلامة الوطن وسلامة البابا تواضروس والكنيسة الأرثوزكسية لان قانون الهيئة الوطنية للانتخابات يعاقب بالسجن والغرامة من يمنع أي مواطن من الإدلاء بصوته ونشكر الدولة للتغاضي عن تنفيذ هذه العقوبة عقب منعي من انتخابات مارس 2018م".

ومضى قائلاً: "ونرجو أن يستمر هذا الاستثناء في تعديلات الدستور 4/2019 وما يستجد من انتخابات".


 

إقرأ ايضا