الشبكة العربية

الإثنين 06 يوليه 2020م - 15 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

"الانتربول" ينتصر لقطر برفع اسم "القرضاوى" من الإرهاب

القرضاوى
ترددت أنباء خلال الفترة الماضية عن رفع اسم الدكتور يوسف القرضاوي رئيس الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين سابقا، من قائمة الارهابيين المطلوبين على ذمة قضايا عنف وتخريب في مصر منذ عام 2014، من موقع "الانتربول".
وتلاحق القرضاوي، اتهامات بالتحريض على الاحتجاجات والأحداث التي أعقبت الإطاحة بحكومة الرئيس السابق محمد مرسي، التي كان يهيمن عليها الإخوان المسلمون، حسب ما جاء في مقال كايل شيديلر، مدير شبكة مكافحة الإرهاب والمتطرفين الإسلاميين CIG، وهي مبادرة منبثقة عن منتدى الشرق الأوسط MEF التي نشرها بموقع "The Federalist" الإلكتروني الأميركي.
على رأس قائمة المطلوبين
ولطالما كان القرضاوي عنصرا محوريا، ويأتي على رأس قائمة المطلوبين في أسباب الخلاف الحالي بين قطر وجيرانها العرب "السعودية والإمارات والبحرين ومصر" الذين يتهمون قطر بإيوائها وتمويلها شخصيات تسعى إلى زعزعة استقرار المنطقة ، وهو ما نفته قطر بصفة دائمة ، مدعمة موقفها بفقدان الدعاوى أية أدلة على اتهام القرضاوي .
ورفع اسم القرضاوي من النشرة الحمراء للإنتربول التي تضم المتهمين حول العالم، والمطلوب ضبطهم وتسليمهم لمحاكمتهم باقتراف جرائم إرهابية، هو بمثابة انتصار لقطر التي يحمل القرضاوي جنسيتها ، والتي رفضت أن تتخلى عن رجل يعتبر على نطاق واسع من أبرز رموز التيار الإسلامي المعتدل على الرغم من هذا الضغط الدبلوماسي والاقتصادي الشديد الذي تتعرض له.
وعلى الرغم من أن قطر قامت بتحديث قوائم تصنيف للإرهاب في العام الماضي استجابة للانتقادات الدولية، الا أنها رفضت الاستجابة لكافة الضغوط للتخلي عن القرضاوي.
 

إقرأ ايضا