الشبكة العربية

الخميس 01 أكتوبر 2020م - 14 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

الإمارات تستعيد علاقاتها الدبلوماسية مع "الأسد"

بشار الأسد
تبذل الحكومة الإماراتية، جهودا دبلوماسية؛ لاستعادة علاقاتها مع نظام الرئيس السوري "بشار الأسد". 
وقال مصدر مطلع على مضمون المفاوضات في دمشق، إن أبوظبي تقوم بالاتصال بالسلطات السورية لاستئناف عمل سفارتها هناك.
وأضاف المصدر، أن دولة الإمارات العربية المتحدة ليست الوحيدة التي تقوم حاليا بتطوير اتصالاتها مع السلطات في سوريا، مشيرا إلى أن مصر تشارك أيضا في المفاوضات، بحسب صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا" الروسية.
وأكدت الصحيفة، نقلا عن خبير سياسي، أن قرار المصالحة بين دمشق وأبو ظبي وربما الرياض والدول الأخرى لا يمكن أن يتم من دون موافقة الولايات المتحدة.
وبرر أستاذ العلوم السياسية، "كريم هاس"، الخطوة الإماراتية، بالقول إن العلاقات الإيجابية بين أبو ظبي والرياض مع دمشق فرصة ملائمة لمنع هيمنة إيران كقوة إقليمية في الشرق الأوسط. 
وهناك سبب آخر يدفع أبوظبي لاستعادة الدفء مع "الأسد"، وهو التصدي لمنافس إقليمي آخر، أي تركيا.
ووفق الصحيفة، قد تسعى الولايات المتحدة عبر دور خليجي، إلى الحد من نفوذ طهران في سوريا، وكذلك الطموحات السياسية للقيادة التركية في المنطقة.
 

إقرأ ايضا