الشبكة العربية

الثلاثاء 20 أغسطس 2019م - 19 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

اقتحام "الأقصى" في أول أيام عيد الأضحى.. والفلسطينيون يعلنون النفير

thumbs_b_c_7814a57f5567e18601681409ac914aae

دعت هيئات دينية في مدينة القدس، الجمعة، الفلسطينيين لشد الرحال إلى المسجد الأقصى في أول أيام عيد الأضحى، بعد إعلان مستوطنين نيتهم اقتحامه.

جاء ذلك في بيان مشترك صدر عن مفتي القدس وفلسطين الشيخ محمد حسين، ورئيس مجلس الأوقاف والشؤون الإسلامية الشيخ عبد العظيم سلهب، ورئيس الهيئة الإسلامية العليا الشيخ عكرمة صبري.

ورًدا على إعلان الشرطة الإسرائيلية أنها ستجري تقييما للوضع في المسجد الأقصى، صباح عيد الأضحى، أعلنت الهيئة الإسلامية العليا بالقدس إغلاق جميع مساجد القدس، لتكون صلاة العيد جامعة في المسجد الأقصى المبارك.

وأضاف "نطالب جميع أئمة المساجد بإعلان هذا القرار في خطبة الجمعة، وإن عيدنا رباط، وإن أهالي بيت المقدس وأكناف بيت المقدس، سوف يقفون على قلب رجل واحد أمام أطماع قطعان المستوطنين".

وأشارت الهيئة الإسلامية العليا، ومجلس الأوقاف والشؤون الإسلامية، ودار الإفتاء، أنها "ستقف صفا واحدا ضد فرض أي تقسيم مكاني أو زماني للمسجد الأقصى".

وأوضحت: "وعليه ندعو جميع أهل فلسطين إلى ضرورة الزحف أول أيام عيد الأضحى نحو القدس".

ولفتت في هذا الصدد إلى قرار دار الإفتاء "بجواز تأجيل ذبح الأضاحي لليوم الثاني من العيد، حتى نعمر المسجد الأقصى في أول أيام عيد الأضحى، لنكن يدا واحدة في وجه كل قرار ظالم".

من جهتها، حذرت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، الجمعة، من مخطط المستوطنين لاقتحام المسجد الأقصى، بحماية الشرطة الإسرائيلية، يوم عيد الأضحى، الذي يصادف الأحد القادم.

وقال باسم نعيم، عضو مكتب العلاقات الدولية في الحركة، في بيان نقلته وكالة "الأناضول": "إن اقتحام الأقصى اعتداء صارخ على مقدسات المسلمين".

وأكد نعيم أن هذه الخطوة "قد تفجر الأوضاع في القدس والأراضي الفلسطينية"، مطالباً المجتمع الدولي بالتحرك لوقف ما أسماه "بالجنون قبل أن تخرج الأمور عن السيطرة".

ولفت إلى أنه "لا يمكن فرض حقائق بالبلطجة والعربدة أو فرض الأمر الواقع".

وطلب مستوطنون من الشرطة الإسرائيلية، السماح لهم باقتحام المسجد الأقصى في يوم عيد الأضحى، الأحد، المصادف ليوم صيام لليهود بمناسبة ذكرى ما يسمى "خراب الهيكل".

ونقلت هيئة البث الإسرائيلية عن الشرطة، أنها ستقيم الوضع في أول أيام عيد الأضحى، وتتخذ قرارها استنادا إلى الأوضاع.

وتغلق الشرطة الإسرائيلية المسجد الأقصى أمام اقتحامات المستوطنين في المناسبات الدينية الإسلامية، وبينها يوما الفطر والأضحى.
 

إقرأ ايضا