الشبكة العربية

الأربعاء 11 ديسمبر 2019م - 14 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

اعتقال صحفي "مدى مصر" بعد نشر تقرير اطاحة محمود السيسي

1120192285012628199089

قامت قوات أمن مصرية باعتقال صحفي يعمل في موقع إخباري معروف بتقاريره عالية الحساسية عن الأجهزة السيادية المصرية .
وفجر اليوم السبت ، قامت قوة من أربعة ضباط بثياب مدنية ، باقتحام منزل "شادي زلط" ـ 37 عاما ـ الصحفي في موقع "مدى مصر" ، وقامت بمصادرة جهاز الكومبيوتر الخاص به "اللاب توب" ، وأيضا جهاز زوجته ، قبل أن يغادروا المكان بصحبة "شادي" ، وكانت قوة الاقتحام مدعومة بقوة مسلحة أخرى تحيط بالمكان .

وقد عادت القوة بعد ذلك إلى البيت مرة أخرى بحثا عن هاتفه ، وقامت بمصادرته هو الآخر ، ثم غادرت وأخبرت أسرته أنه سيكون في مديرية أمن الجيزة ، غير أن مصادر الأسرة تقول أنه اختفى ولا يعرف مكانه حتى الآن .
وقد أصدر موقع "مدى مصر" بيانا على صفحته الرسمية في "فيس بوك" ، قال فيه : بيان عاجل من مدى مصر بخصوص القبض على الزميل شادي زلط عضو فريق مدى مصر

أُلقي القبض على زميلنا شادي زلط من منزله اليوم، السبت، 23 نوفمبر. في الساعات اﻷولى من فجر اليوم، طرق أربعة ضباط أمن في ملابس مدنية باب منزل شادي حيث يعيش مع زوجته وبنته. وقال الضباط أنهم حضروا من أجل شادي دون أن يفصحوا عن هوياتهم أو يظهروا أمر ضبط وإحضار. بينما بقي عدد آخر من عناصر اﻷمن المسلحة خارج منزله.

وصادرت الشرطة لابتوب شادي إلى جانب لابتوب زوجته قبل رحيلهم مع شادي. بعدها بدقائق، عادوا مرة أخرى غاضبين وطلبوا تليفونه. قبل رحيلهم، أخبروا زوجته أنه في طريقه إلى مديرية أمن الجيزة، لكننا لم نتمكن من التأكد من حقيقة احتجازه هناك أو في مكان آخر.

قضى شادي، 37 عامًا، طوال حياته في مهنة الصحافة، ويعمل كمحرر في مدى منذ ستة سنوات. لم يُذنب شادي في شيء سوى استخدام الكلمات لنقل اﻷخبار. ولا يعني القبض عليه سوى تصعيد جديد في الحملة التي تشنها الحكومة ضد الصحافة في مصر.

نحمل السلطات المصرية مسؤولية أمان شادي ونطالب باﻹطلاق الفوري غير المشروط لسراحه" .

والجدير بالذكر أن "مدى مصر" كان قد نشر تقريرا قبل يومين عن إطاحة محمود السيسي ضابط المخابرات العامة ، ونجل الرئيس المصري ، من العمل بجهاز المخابرات ، وإبعاده للعمل في السفارة المصرية في موسكو ، بعد أن تسبب نفوذه الزائد في مشكلات كبيرة لوالده هددت مصالح مصرية مهمة ، وهو التقرير الذي أثار ضجة وتناولته وكالات أنباء عالمية بالتعليق .

وكانت الأمم المتحدة قد نددت بتوسع النظام المصري في اعتقال الصحفيين على خلفية ممارستهم لمهنتهم ، كما أصدرت منظمات حقوقية عالمية تقارير متوالية عن المخاطر التي يتعرض لها الصحفيون في مصر من جراء حملات القمع والملاحقات الأمنية المستمرة لهم .
 
 

إقرأ ايضا