الشبكة العربية

السبت 21 سبتمبر 2019م - 22 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

اشتباكات بين الجيش والأمن السوداني ومقتل أحد عناصر الاستخبارات

عمر البشير
قتل أحد عناصر جهاز الاستخبارات السودانية باشتباك مع مجموعة من الجنود، في بلدة بورتسودان المطلة على البحر الأحمر، وفقا للإعلان الرسمي للشرطة، اليوم الخميس.
ووقع الاشتباك بين عناصر من جهاز الأمن والمخابرات الوطني السوداني، ومجموعة من الجنود، في ساعة متأخرة من مساء أمس، الأربعاء، حسب بيان لمدير شرطة البحر الأحمر، محمد موسى عمر؛ وفقا لـ"المشهد السوداني".
وقال موسى عمر، بحسب وكالة "سبوتنيك" الروسية، "في الثامنة مساء أمس، حدث احتكاك بين أفراد من القوات المسلحة وأفراد من جهاز الأمن والمخابرات، ونتيجة لذلك أصيب عدد منهم، ونقلوا إلي المستشفى، وفقد أحد أفراد جهاز الأمن والمخابرات حياته".
وقال عدد من أهالي بورتسودان، إن الاشتباكات كانت قريبة من الساحل، مما أجبر المقاهي والمطاعم المجاورة على إغلاق أبوابها.
وأكد عمر في البيان "تم احتواء الموقف، بواسطة قيادة الطرفين والأوضاع الأمنية الآن بالولاية، مستقرة".
وجاء بيان توضيحي لشرطة البحر الأحمر، كالتالي:
قال اللواء شرطة حقوقي، محمد موسى عمر، مقرر لجنة الأمن بولاية البحر الأمن في بيان توضيحي له، إن مدينة بورتسودان قد شهدت احتكاك بين أفراد من منسوبي القوات المسلحة، وأفراد من منسوبي جهاز الأمن والمخابرات الوطني بالمدينة، مع حدوث إصابات بين الجانبين".
وأضاف اللواء محمد أنه عند الساعة الثامنة مساء أمس الأربعاء، وقع اشتباك بين الجيش والأمن، قتل فيه أحد أفراد قوات جهاز الأمن والمخابرات الوطني، فيما تم إسعاف عدد من الإصابات إلى المستشفى التي غادروها، وذكر محمد موسى أن السلطات نجحت في احتواء الموقف بواسطة قيادة الطرفين، وطمأنت المواطنين الكرام باستقرار الأحوال الأمنية".
 

إقرأ ايضا