الشبكة العربية

الخميس 27 فبراير 2020م - 03 رجب 1441 هـ
الشبكة العربية

أول تعليق لـ"السيسي" على حادث أقباط المنيا

636552400200086589


نعى الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، ضحايا الأقباط الذين قتلوا في هجوم إرهابي على حافلة بـ"المنيا" في صعيد مصر.
وكتب "السيسي" عبر حسابه على "تويتر":  أنعى ببالغ الحزن الشهداء الذين سقطوا اليوم بأيادٍ غادرة تسعى للنيل من نسيج الوطن المتماسك...وأتمنى الشفاء العاجل للمصابين واؤكد عزمنا على مواصلة جهودنا لمكافحة الإرهاب الاسود وملاحقة الجناة".
وتابع "السيسي": هذا الحادث لن ينال من إرادة امتنا في إستمرار معركتها للبقاء والبناء".
وهاجم إرهابيون، حافلة تقل أقباطًا أثناء توجهها إلى دير الأنبا صموئيل بالمنيا، جنوبي مصر، ما أدى إلى سقوط قتلى ومصابين.
وقالت وكالة "رويترز"، إن 7 أشخاص قتلوا جراء الهجوم.
وقال موقع "أقباط متحدون"، إن الحافلة كانت قادمة من إحدى محافظات الصعيد إلى دير الأنبا صموئيل، وتعرضت لإطلاق نار في "المدق" المؤدي إلى الدير، ما أسفر عن مقتل سقوط وإصابة 12 شخًصا.
وأضاف أنه تم نقل المصابين إلى مستشفيات سمالوط ومغاغة، وفقًا لما أفادت مصادر في الدير.
وفي مايو 2017، نصب نحو 10 مسلحين نصبوا كمينًا لحافلة وسيارتي نقل كانت تنقل زوّارا لدير الأنبا صموئيل، واستهدفوا الزوار بنيران أسلحتهم بعد الاطّلاع على هويات بعض الزوار، وسؤالهم عن ديانتهم، وأسفر الهجوم عن مقتل 28 وإصابة 25 قبطيًا.
ويقع دير الأنبا صموئيل بمنطقة صحراوية تلقب بجبل "القلمون"، بقرب النهاية الشمالية لوادي "المويلح"، وهو مقصد لرحلات ينظمها الأقباط.
وكان قد سبق صدور قرار بمنع الرحلات إلى دير الأنبا صموئيل عقب الحادث الذي وقع في العام الماضي.

 

إقرأ ايضا