الشبكة العربية

الثلاثاء 04 أغسطس 2020م - 14 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

أمير سعودي يهاجم الذباب الإلكتروني .. ومغردون: هذا الرجل جريء

الأمير سعود بن محمد
شن سعود الأمير محمد عبدالله - أحد أحفاد الملك فيصل - هجومًا شرسًا على ظاهرة الحسابات الإلكترونية الموالية للحكومة التي لا تتوقف عن تخوين كل شخص يصمت تجاه بعض القضايا التي تكون السعودية طرفًا فيها.

وقال "سعود" في تغريدة عبر حسابه بـ"تويتر" : "حملات التخوين أخطر على الوطن من أي هجوم إعلامي خارجي، ترا عادي إن الواحد ما يسولف عن السياسة لأنه ما يفهم فيها موب شرط ما يحب بلده".

تغريدة "سعود" كانت مفاجئة حتى أن الحسابات الموالية لحكومة بلاده رتبت هجومًا منظمًا على تغريدته التي اعتبرها آخرون "جريئة".

وإزاء تلك الحملة الشرسة ، خرج "سعود" بتغريدة جديدة لمحاولة التخفيف من وطأة تغريدته الأولى ، قائلًا: "للإيضاح فالمقصود بتغرديتي هم بالتأكيد الذين لم يشغلوا أنفسهم بالتغريد بالسياسة صباحًا ومساءً، ولا يهتمون بها، وهؤلاء باعتقادي أنهم ليس لديهم اهتمام واطلاع كاف بذلك، وبالتالي فهم مشغلون بخدمة وطنهم من خلال عملهم وجدهم وإخلاصهم لوطنهم وقيادته".

وأضاف: "أما الذين يشغلون أنفسهم بالسياسة ويغردون في ذلك في كل وقت، وحين تأتي التحديات والقضايا الوطنية يلزمون الصمت، فمن حق الجميع التساؤل عن غيابهم وعدم دفاعهم عن وطنهم".


 

 

إقرأ ايضا