الشبكة العربية

الإثنين 26 أغسطس 2019م - 25 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

ألف شخصية فرنسية تدين إحالة ناشطة جزائرية إلى المحاكمة العسكرية

لويزة حنون
وقع حوالى ألف شخصية فرنسية من ناشطين سياسيين ونقابيين ومدافعين عن حقوق الإنسان عريضة للمطالبة “بالإفراج الفوري” عن الأمينة العامة لحزب العمال لويزة حنون التي  أمرت محكمة عسكرية بحبسها مؤقتا.
وبين الشخصيات الفرنسية التي وقعت على النداء رئيس الوزراء السابق جان مارك آيرولت وزعيم حزب “فرنسا الأبية” اليساري الراديكالي جان لوك ميلنشون، والأمين العام للكونفدرالية العامة للشغل فيليب مارتينيز والرئيس الفخري لرابطة حقوق الإنسان المحامي هنري لوكلير.
وأدان الموقعون ـ  بحسب صحيفة لوبوان الفرنسية ـ هذا “التوقيف التعسفي الذي يثير تعاطفا مشروعا”. مؤكدين في بيان أن “لويزة حنون معروفة في كل مكان منذ سنوات بسبب مواقفها ومعاركها من أجل الدفاع عن الديمقراطية والحريات وحقوق النساء إلى جانب الشعوب والمقموعين”، مشيرين إلى أنه “سواء كنا نتفق مع مواقفها السياسية أو لا نتفق، لا شيء يبرر توقيفها. نطلب الإفراج عنها فورا”.
 

إقرأ ايضا