الشبكة العربية

الإثنين 18 نوفمبر 2019م - 21 ربيع الأول 1441 هـ
الشبكة العربية

7 مشاركين في نهائي "الأبطال" يستعدون لدوري الأمم الأوروبية

ليفربول
بينما يمكن لأغلب لاعبي فريق ليفربول الإنجليزي لكرة القدم أن يواصلوا احتفالاتهم لوقت أطول بالتتويج بلقب دوري أبطال أوروبا، ويمكن لنظرائهم في فريق توتنهام أن يغرقوا في أحزانهم، يتعين على سبعة لاعبين استعادة تركيزهم قبل خوض عمار منافسات دوري أمم أوروبا الأسبوع المقبل.

وتغلب ليفربول على توتنهام 2 - صفر ليتوج للمرة السادسة في تاريخه بلقب دوري أبطال أوروبا يوم السبت، ولكن اهتمام ترينت ألكسندر أرنولد، وجوردان هندرسون والمدافع جو غوميز، الذي حل بديلا في الدقيقة 89 في المباراة النهائي، سيتحول إلى مهمتهم الوطنية.

ويلتقي المنتخب الإنجليزي مع نظيره الهولندي يوم الخميس المقبل في الدور قبل النهائي، وسينضم اللاعبون الذين خاضوا المباراة النهائية للمنتخب، الذي يقوده غاريث ساوثغيت، يوم الاثنين للسفر إلى البرتغال.

وقال ساوثغيت: كان هناك بعض القرارات الصعبة لاتخاذها ونحن معقدون بعض الشيء مع اللاعبين الذين شاركوا في نهائي دوري الأبطال أيضا ولكننا متحمسون بالفريق واللاعبين المحيطين به.

وستقوم مجموعة ليفربول بجولة في حافلة في المدينة اليوم الأحد للاحتفال بكأس دوري أبطال أوروبا مع الجماهير.

في المقابل يتعين على داني روز وإيريك داير وديلي آلي والقائد هاري كين، لاعبو توتنهام، أن يخرجوا سريعا من أحزانهم حيث يسعى المنتخب الإنجليزي للتويج بأول لقب مرموق منذ كأس العالم 1966.

وسيكون ساوثغيت حريصا بصفة خاصة على تقييم كين، الذي شارك مع توتنهام أمام ليفربول رغم أنه لم يلعب منذ أن تعرض لإصابة بقطع في أربطة الكاحل مطلع أبريل الماضي.

ولكن المهاجم نفسه وماوريسيو بوكيتينو، مدرب توتنهام، أكدا أنه كان جاهزا ، ومع ذلك قدم اللاعب عرضا أقل من المتوقع ولكنه لم يكن اللاعب الوحيد.

بعد الدور قبل النهائي، يلتقي المنتخب الإنجليزي إما مع البرتغال أو سويسرا، سواء في المباراة النهائية التي تقام يوم 9 يونيو الجاري أو في مباراة تحديد المركز الثالث في ذات اليوم أيضا.
 

إقرأ ايضا