الشبكة العربية

الخميس 09 أبريل 2020م - 16 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

30 هدفًا وهدف وحيد بالنيران الصديقة حصيلة مونديال الأندية

مونديال الأندية
شهدت بطولة كأس العالم للأندية لكرة القدم التي أقيمت في العاصمة القطرية الدوحة، وانتهت بتتويج ليفربول الإنجليزي باللقب العالمي للمرة الأولى في تاريخه عقب فوزه على فلامينغو البرازيلي بهدف نظيف في المباراة النهائية للبطولة.

وشهدت البطولة العالمية التي أقيمت في قطر غزارة تهديفية حيث وصل إجمالي الأهداف إلى 30 هدفًا في إجمالي مباريات البطولة التي بلغت ثمان لقاءات.

وتم احتساب ثلاث ضربات جزاء، نفذت جميعها في الشباك دون إضاعة أي منها في العرس العالمي.

وجاء الهدف الوحيد بالنيران الصديقة خلال لقاء فلامينغو البرازيلي مع الهلال السعودي في نصف النهائي عبر علي هادي آل بليهي الذي أحرز هدفًا بالخطأ في مرماه في المواجهة التي انتهت بفوز "راقصي السامبا" بثلاثة أهداف لهدف.

وتعتبر مباراة الترجي التونسي مع السد القطري في مباراة تحديد المركزين الخامس والسادس هي الأكبر نتيجة، حيث فاز الأول بستة أهداف لهدفين.

ويعبر الليبي حمدو الهوني المحترف في الترجي هو الوحيد الذي سجل هاتريك خلال مباراة فريقه مع السد.

وتقام الهوني صدارة هدافي البطولة العالمية مع الجزائري بغداد بونجاح لاعب السد بواقع ثلاثة أهداف لكل منهما.

وشهدت المباراة قيام حكام المباريات بإشهار 30 إنذارًا، مقابل ثلاث بطاقات حمراء.

وكتب المصري محمد صلاح اسمه بأحرف من ذهب بفوزه بجائزة أفضل لاعب في البطولة العالمية رغم عدم تسجيله لأي أهداف، ليصبح أول مصري وعربي يفوز بالجائزة. -
 

إقرأ ايضا