الشبكة العربية

الإثنين 17 فبراير 2020م - 23 جمادى الثانية 1441 هـ
الشبكة العربية

يورجن كلوب: نادي ليفربول يتميز بتعدد الثقافات

كلوب    صلاح     ليفربول
حرص يورجن كلوب، المدير الفني لنادي ليفربول الإنجليزي على توجيه رسالة للجماهير ليفربول حول العالم بمناسبة حلول الكريسماس.

وقال كلوب في رسالة نقلها الموقع الرسمي للنادي :"أود اغتنام الفرصة وتمني عيد كريسماس سعيد للجميع، ليفربول نادي مميز، بداخله العديد من الثقافات المختلفة، لذا سيحتفل كل منهم على طريقته".

وأضاف :"أحب هذا الأمر الاستثنائي، توضح غرفة الملابس لدينا كم هو رائع أن تجتمع كل تلك الثقافات المختلفة، بالنسبة لنا اليوم هو يوم عمل عادي حيث نستعد لمواجهة ليستر سيتي، قبل قضاء فترة الظهيرة مع العائلة".

وأكمل :"لست رجلاً ينظر للخلف، لكنني سعيد بكل ما تحقق هذا العام والذي لا يمكن تجاهله، لن أنسى تلك الليلة في مدريد، ولا اليوم التالي عند العودة بالكأس، كلما تذكرت استقبال الجماهير تنتابني القشعريرة، جعلنا هذا اليوم نمر بكلما هو جيد، أشعر  بالفخر والحظ لكوني جزء من هذا النادي".

وواصل المدرب الألماني :"لا يمكن أن أكون أكثر فخراً بهؤلاء اللاعبين، أطلقت عليهم "وحوش العقلية"، لما يقدمونه على مدار العام بغض النظر عن الظروف والاحتمالات، ففي تلك الليلة على آنفيلد أمام برشلونة، وصلوا إلى الحد الأقصى، ولم يكن ذلك ليتحقق بدون العقلية".

وتابع :"من أكثر اللحظات العاطفية التي مرت علي، عندما كنا على متن الحافلة التي تجوب المدينة، كل شخص يعمل في ميلوود كان له دوراً في هذا، الأمر لا يقتصر على الجهاز الفني واللاعبين فقط".

وكشف كلوب عن سر بشأن نهائي دوري أبطال أوروبا، حيث قال :"سأكشف لكم عن سر. حينما كنت في مدريد استعد لمواجهة توتنهام، شاهدت عبر يوتيوب العديد من المقاطع لجماهيرنا، وكم شعرت بالفخر الشديد، نحن نقوم بهذا معاً، وسنواصل القيام به في 2020".

واستطرد :"كل الحب والدعم لأسرة هيلزبره، وال٩٦ ولا أجد كلمات كافية لوصف احترامي وتقديري لهم واستمرار دعمهم للنادي بعد أكثر من ٣٠ عاماً على المأساة، بكل تأكيد، لن ننسى. ما زلنا نستلهم القوة من سان كوكس وعائلته، ونتمنى رؤيتهم مجدداً في آنفيلد، كما جسدت جماهيرنا روح "لن تسير وحدك" بدعمها له عقب الحادث الذي تعرض له".

وأتم كلوب رسالته قائلًا :"كما هو الحال كل عام، قمنا بزيارة مستشفى "ألدير هاي"، أستطيع قول أن العمل الذي يقوم الموظفين هناك لا يصدق. هناك دعم هائل للأطفال وأسرهم الذين يقاتلون في معارك حقيقية، بينما كنت هناك، كنت محظوظاً بلقاء صبي علمت أنه خرج من المستشفى عشية عيد الميلاد وسيحتفل بالكريسماس مع عائلته، لقد كان واحداً من الأطفال المميزين الذين التقيناهم".
 

إقرأ ايضا