الشبكة العربية

الأحد 05 يوليه 2020م - 14 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

هذا هو سر تفوق "البرسا" على النادي الملكي في الكلاسيكو

برشلونة   ريال مدريد
لم يكن هناك سوى القليل من علامات أداء برشلونة الهجومي الشهير خلال الفوز 1-صفر خارج الديار على ريال مدريد في دوري الدرجة الأولى الإسباني لكرة القدم يوم السبت، حيث قدم الفريق المشهور بتسجيل الأهداف أداء رائعا نادرا في الدفاع بقيادة الثنائي جيرارد بيكيه وكليمنت لينغليه.
وسجل إيفان راكيتيتش الهدف الحاسم في مباراة قمة شابها الحذر وافتقرت للإثارة التي تصاحبها دائما، ودفعت الفريق الكاتالوني لتوسيع الفارق إلى 12 نقطة مع ريال وإنهاء آماله عمليا في العودة لسباق اللقب.
لكن الفضل في الفوز، الذي جاء بعد الانتصار 3-صفر باستاد سانتياغو برنابيو في قبل نهائي كأس ملك إسبانيا، يعود بشكل كبير إلى الأداء الدفاعي الصلب من بيكيه ولينغليه اللذين أوقفا سبع تسديدات وشكلا درعا أمام مرمى الفريق.
وقال مارك-أندريه تير شتيغن حارس برشلونة : في كل مرة هاجمنا فيها مدريد أبعد بيكيه أو لينغليه الخطورة، لم أفعل الكثير في المباراة بسببهما. لقد قاتلنا وواجهنا صعوبات في آخر نصف ساعة، ودافعنا كفريق. دائما نعاني قليلا في سانتياغو برنابيو لكننا نعرف أننا نمتلك فريقا رائعا وقاتلنا من أجل الفوز. وأضاف : السنوات القليلة الماضية كانت رائعة هنا، حققنا الكثير من النجاح هنا وأتمنى أن تظل الأمور هكذا.
وقال راكيتيتش صاحب هدف الفوز : بذلنا جهدا كبيرا من أجل هذا الفوز ونحن نستحقه. علينا القتال والحفاظ على تماسكنا ونشعر بسعادة غامرة.
وقاد بيكيه احتفالات صاخبة في منتصف أرضية الملعب بعد صفارة النهاية، وأشاد بفريقه على تماسكه عندما ضغط ريال في الهجوم لكنه أضاف أن اللقب لم يحسم بعد.
وقال بعد أن وسع برشلونة الفارق إلى عشر نقاط مع أقرب ملاحقيه أتليتيكو مدريد الذي يواجه ريال سوسيداد يوم الأحد : كنا نعرف أننا سنواجه صعوبات، أرسلنا رسالة واضحة لكنها ليست حاسمة. لا نحتفل باللقب بعد لأن أتليتيكو ما زال موجودا. إنه أسبوع مثالي ويجب أن نحتفل، لكننا لم نفز بالدوري بعد.
 

إقرأ ايضا