الشبكة العربية

الثلاثاء 02 يونيو 2020م - 10 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

"نسور" تونس تسعى لاصطياد أنغولا بأمم إفريقيا

منتخب تونس
يستهل المنتخب التونسي، غدًا الإثنين، مشواره في بطولة كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم المقامة بمصر بمواجهة أنغولا في الجولة الأولى للمجموعة الخامسة.
ولن تكون مباراة الغد سهلة للمنتخب التونسي نظرًا لتطور مستوى الفريق الأنغولي في الفترة الأخيرة العائد للعرس القاري بعد غياب دام لمدة 6 سنوات.
ويمتلك الفرنسي آلان جيريس المدير الفني لـ"نسور قرطاج" خبرة واسعة بالبطولة الإفريقية، حيث سبق له أن قاد منتخب مالي للفوز بالمركز الثالث في نسخة 2012.
ويعتمد الجهاز الفني للمنتخب التونسي على مجموعة من اللاعبين المحترفين بالخارج أمثال ياسين مرياح مدافع أوليمبياكوس اليوناني، وأسامة حدادي مدافع ديغون الفرنسي، وفرجاني ساسي لاعب الزمالك المصري، ويوسف المساكني لاعب يوبين البلجيكي.
بالإضافة إلى أنيس البدري لاعب الترجي التونسي ووهبي الخزري مهاجم سانت إيتيان الفرنسي.
على الجانب الآخر، يحاول المنتخب الأنغولي الاعتماد على مجموعة من اللاعبين المحترفين في القارة العجوز ومحاولة انتزاع بطاقة العبور للدور التالي واجتياز مرحلة المجموعات.
ويعتمد الصربي سردان فاسيليفيتش المدير الفني للفريق على مزيج من اللاعبين المحترفين في أوروبا مثل باستوس كيسانجا مدافع لاتسيو الإيطالي، وجوناثان بواتو وجيلسون دالا لاعبا ريو آفي البرتغالي، ودجالما كامبوس مهاجم ألانيا سبور التركي.
وستكون مواجهة الغد هي الثانية بين المنتخبين في بطولة أمم إفريقيا، حيث سبق لهما أن لعبا مع بعضهما البعض في مرحلة المجموعات للنسخة التي أقيمت عام 2008، وانتهت بالتعادل السلبي.
كما أنها ستكون المباراة الثالثة بين المنتخبين في تاريخ المواجهات، حيث حقق المنتخب التونسي الفوز في لقاء وحيد، وتعادلا في مباراتين.
وسجل لاعبو تونس خمسة أهداف في المرمى الأنغولي، فيما أحرز لاعبو أنغولا هدفين في الشباك التونسية.
 

إقرأ ايضا