الشبكة العربية

الخميس 09 يوليه 2020م - 18 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

نجاحات وإخفاقات اللاعبين الشباب تتصدر عناوين البوندسليجا

الدوري الألماني
ليست الحياة في سن المراهقة سهلة وحتى سحر احتراف كرة القدم وبريقه لا يمكنه أحيانا أن يخفي حقيقة أن اللاعب بحاجة للوقت لكي ينضج.
في الواقع، ترك جادون سانو، لاعب بوروسيا دورتموند، سنوات المراهقة في عمر عشرين عاما وبضعة أشهر ولكن قصة شعر غير مدروسة كلفته غرامة من قبل رابطة الدوري الألماني وتنبيه من زملائه.
وكتب فلوريان فيرتز، لاعب باير ليفركوزن، اسمه في كتب التاريخ أمس االسبت بعدما أصبح أصغر لاعب يسجل أهدافا في تاريخ الدوري الألماني (بوندسليجا) وهو بعمر 17 عاما و34 بوما. ولكن بيتر بوش، مدرب ليفركوزن، تحدث عن هدفه في مرمى بايرن ميونخ وقال إن اللاعب مازال لديه العديد ليتعلمه من الخسارة 2 / 4.
وقال بوش :"هذا الفتى حصل على أفضل درس له اليوم منذ بداية لعبه لكرة القدم. مع أول ثلاث أو أربع لمسات للكرة خسرها".
ويبدو أن بايرن يقدم أداء لا يمكن لأحد أن يوقفه حيث يقترب الفريق للتتويج بلقب آخر للدوري، وكان الفريق متقدما 3 / 1 مع بداية الشوط الثاني، وهو الوقت الذي شارك فيه فيرتز كبديل.
وقال بوش :"إن فيرتز لاعب ذكي. سيتعلم أنه سيحظى بوقت قليل عند استلام الكرة في البوندسليجا".
ومع ذلك، القليل بهذا العمر الصغير لديهم الحضور الذهني أو المهارة للتغلب على الفرنسي لوكاس هيرنانديز، الفائز بكأس العالم، قبل أن يسدد كرة قوية تسكن شباك مانويل نوير، الفائز بكأس العالم مع المنتخب الألماني.
وفي سجل الأهداف التاريخية، فإن هدف فيرتز هو الأجدر ليكون خليفة هدف نوري شاهين لدورتموند في 2005 عندما كان يبلغ 17 عاما و82 يوما.
في الوقت نفسه، كان لدى دورتموند عناوين إشكالية هذا الاسبوع بسبب لاعبيه، من بينهم سانشو، الذي تم تصويره وهو يقوم بقص شعره بدون تطبيق إجراءات النظافة الصحية المتعلقة بفيروس كورونا.
ربما هي ليست جريمة القرن، ولكنه تنبيه بأنه حتى النجوم البارزين، الذين يشاع أنهم بصدد الانتقال في صفقات كبيرة، يمكنهم في بعض الأحيان أن يحتاجوا للتوجيه.
وقال إيمري تشان، الذي سجل هدف دورتموند الوحيد أمام هيرتا برلين أمس السبت :"يجب أن تعطي جادون القليل من التوجيه.رغم الأشياء التي يفعلها في بعض الأحيان إنه فتى خارق، أيضا خارج الملعب".
وأضاف :"في مثل هذه الأمور يجب ببساطة أن تكون أكثر ذكاء، وأكثر نضجا. لا يمكنه ارتكاب مثل هذه الأخطاء في المستقبل، ونحن أيضا مسؤولون عن هذا كفريق".
وجاء رد فعل سانشو، الذي كان أحد اللاعبين الاوائل في البوندسليجا الذين احتجوا ضد العنصرية عقب وفاة جورج فلويد أثناء احتجازه في أمريكا، غاضبا لتعرضه للغرامة من قبل رابطة الدوري الألماني خلال تغريدة تم حذفها.
ولكن عندما تطلب الأمر قدم سانشو أداء مقنعا حيث ساعد في صناعة الهدف الذي سجله تشان وجعل دورتموند يفوز بالمباراة على ليفركوزن.
 

إقرأ ايضا