الشبكة العربية

الثلاثاء 10 ديسمبر 2019م - 13 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

ميلان الإيطالي يتعرض إلى خسائر مادية كبيرة لهذا السبب

اي سي ميلان
أفاد تقرير مالي أن تراجع الإيرادات وارتفاع التكاليف دفع نادي ميلان المنافس في دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم إلى مزيد من الخسائر العام الماضي في وقت يجد فيه بطل أوروبا السابق صعوبة في ملاحقة منافسيه داخل وخارج الملعب.

وظل ميلان، بطل أوروبا سبع مرات، يحتل مركزا في منتصف جدول ترتيب فرق الدوري الإيطالي لعدة سنوات. ويحاول المالك الجديد وهو صندوق التحوط الأميركي ايليوت إعادة النادي إلى المسار الصحيح مع عدم استبعاد بيعه في المستقبل.

وبلغ إجمالي الخسائر المجمعة للنادي في 30 يونيو 146 مليون يورو بزيادة قدرها 16 في المئة مقارنة بالفترة ذاتها من العام السابق وكانت 126 مليون يورو.

وتراجعت إيرادات النادي بنسبة 14.7 في المئة وبلغت 241 مليون يورو وهو رقم يقل كثيرا عن الأندية الأوروبية الكبرى مثل ريال مدريد أو باريس سان جيرمان أو بايرن ميونيخ بينما قفزت قيمة التكاليف الإجمالية إلى 373 مليون يورو بزيادة قدرها 19 في المئة. ورفض صندوق ايليوت التعليق على الفور ولم يرد ميلان على طلب للتعليق.

واستحوذ ايليوت على نادي ميلان بعد فشل رجل الأعمال الصيني لي يونغهونغ، الذي اشترى النادي الايطالي في 2017 من سيلفيو برلسكوني رئيس الوزراء الايطالي الأسبق بمساعدة ايليوت، في الوفاء بديونه للصندوق.

وتوج ميلان بآخر ألقابه 18 في الدوري الإيطالي في 2011 وكانت آخر مرة شارك فيها في دوري أبطال أوروبا في موسم 2013-2014، ويشترك ميلان حاليا مع غريمه المحلي انتر ميلان في مشروع لإنشاء ملعب جديد لزيادة حصيلة إيرادات المباريات وذلك في إطار مشروع أوسع لاستعادة أيام المجد السابقة.

واعترف ميلان، الذي أقال مدربه السابق ماركو جيامباولو الأسبوع الماضي ليحل ستيفانو بيولي بدلا منه، بان احداث تحول لن يكون بالأمر السهل. وقال إيفان غازيديس الرئيس التنفيذي للنادي، الذي كان يشغل المنصب نفسه مع أرسنال الإنجليزي قبل انتقاله إلى ميلان العام الماضي إن الطريق لا يزال طويلا "لتحويل دفة الأمور".

وذكر التقرير المالي أن وحدة استثمار مقرها في لوكسمبورغ وتحت إدارة ايليوت ضخت 265.5 مليون يورو في خزينة النادي العام الماضي.

وتأهل الفريق إلى الدوري الأوروبي الموسم الحالي بعدما أنهى الموسم الماضي في المركز الخامس لكنه تقبل طوعا عقوبة إيقافه لعام واحد عن المشاركة في البطولات الأوروبية بسبب انتهاكه لقواعد اللعب النظيف المالي.

وحذر التقرير من أن الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) قد يتخذ إجراءات انضباطية جديدة من بينها احتمال فرض غرامات إذا انتهك النادي القواعد مجددا خلال فترة المراقبة. وقال النادي إنه خصص بعض الأموال للوفاء بأي عقوبات مالية محتملة.
 
 

إقرأ ايضا