الشبكة العربية

الأحد 23 فبراير 2020م - 29 جمادى الثانية 1441 هـ
الشبكة العربية

مواجهة نارية على بطولة قارية بين الشعباني وكارتيرون في سوبر الدوحة

89565665
تشهد مباراة الترجي التونسي والزمالك المصري في بطولة كأس السوبر الأفريقي لكرة القدم بالعاصمة القطرية الدوحة، مواجهة ساخنة من خارج الخطوط بين مدربي الفريقين اللذين يلتقيان من جديد في البطولة للعام الثاني على التوالي.

ويقود المدرب المحلي الشاب معين الشعباني أحلام جماهير الترجي في التتويج بلقب السوبر للمرة الثانية في تاريخه، بينما يتولى الفرنسي باتريس كارتيرون الدفاع عن حظوظ الزمالك في الفوز بكأس البطولة للمرة الرابعة واستعادتها إلى خزائن الفريق الأبيض بعد غياب 17 عاما.

وستكون هذه هي المواجهة الرابعة بين الشعباني وكارتيرون، بعدما تواجها للمرة الأولى في ذهاب الدور النهائي لبطولة دوري أبطال أفريقيا عام 2018، حينما كان المدرب الفرنسي يتولى تدريب الأهلي المصري، المنافس التقليدي للزمالك.

وقاد كارتيرون الأهلي للفوز على الترجي 3 - 1 في مباراة الذهاب التي أقيمت بالإسكندرية، لكن سرعان ما قلب الشعباني الأمور رأسا على عقب في لقاء الإياب، بعدما قاد الفريق التونسي للفوز 3 - صفر على الفريق الأحمر، ليقود الترجي للفوز باللقب الأفريقي المرموق للمرة الثالثة في تاريخه آنذاك.

وبعدما رحل عن تدريب الأهلي ليتولى بعدها قيادة الرجاء البيضاوي المغربي، تمكن كارتيرون من الثأر لهزيمته من الشعباني، بعدما قاد الفريق الملقب بـ(النسور الخضراء) للتتويج بلقب السوبر الأفريقي في نسخته الأخيرة العام الماضي، عقب فوزه 2 - 1 على الترجي بالعاصمة القطرية الدوحة.

ويمتلك كارتيرون، 49 عاما، خبرة لا بأس بها في الملاعب الأفريقية، حيث سبق له تدريب أكثر من فريق أفريقي، من بينها منتخب مالي وفريق تي بي مازيمبي الكونغولي الديمقراطي، الذي فاز معه بدوري أبطال أفريقيا عام 2015، بالإضافة لقيادته الأهلي ووادي دجلة المصريين والرجاء البيضاوي.

وتولى كارتيرون تدريب الزمالك في الثالث من ديسمبر الماضي، خلفا للمدرب الصربي المقال (ميتشو)، حيث تحسنت معه نتائج الفريق الأبيض، الذي تأهل للأدوار الإقصائية في بطولة دوري أبطال أفريقيا، وارتقى للمركز الثالث في ترتيب الدوري المصري، بعدما كان يحتل المركز السادس.

وبصفة عامة، قاد كارتيرون الزمالك في 16 مباراة بمختلف المسابقات المحلية والقارية، حيث حقق تسعة انتصارات وستة تعادلات وخسارة وحيدة.

ويسعى الشعباني للفوز بلقبه الخامس مع الترجي، الذي تولى تدريبه في 23 أكتوبر عام 2018، بعدما قاده للتتويج بدوري الأبطال والدوري التونسي في العامين الماضيين.

ويرى الشعباني أن الفرصة مواتية أمامه لتعويض إخفاق الترجي في الفوز بالسوبر في العام الماضي أمام الرجاء، وكذلك رد الاعتبار من خسارته أمام كارتيرون بنفس المسابقة، غير أن مهمته لن تكون سهلة في ظل الخبرات التي يتمتع بها الفريق المصري.

وقاد الشعباني، 38 عاما، الترجي لمواصلة حملة الدفاع عن لقب دوري الأبطال، بعدما صعد به للأدوار الإقصائية في المسابقة القارية، وتمكن من تحطيم الرقم القياسي كأكثر الفرق حفاظا على سجلها خاليا من الهزائم في مباريات متتالية بالبطولة، الذي كان يحمله الأهلي المصري، بعدما ظل دون خسارة لمدة 20 مباراة متتالية.

ولعب الترجي تحت قيادة الشعباني 69 مباراة في مختلف البطولات القارية والمحلية، حيث حقق 48 فوزا و12 تعادلا و9 هزائم.
 

إقرأ ايضا