الشبكة العربية

الثلاثاء 07 يوليه 2020م - 16 ذو القعدة 1441 هـ
الشبكة العربية

من يدفع 300 مليون يورو تكاليف تأجيل كأس الأمم الأوروبية ؟

تميمة يورو 2020
وضع الاعلان عن تأجيل بطولة كأس أوروبا لكرة القدم الثلاثاء بسبب تفشي فيروس كورونا المستجد، الاتحاد القاري (يويفا) في مواجهة رهانات عدة ولكن غير مستعصية، مع وجود فرصة العودة بعد عام للاحتفال في 2021.
ومن أبرز الأسئلة المطروحة على الساحة حاليًا بعد قرار تأجيل البطولة التي كانت مقررة بين 12 يونيو و12 يوليو في 12 مدينة على امتداد القارة، هي فاتورة تكاليف التأجيل ستكون محط تساؤلات في الأسابيع المقبلة:
من سيدفع 300 مليون يورو ؟ وهي كلفة التأجيل بحسب تقديرات متخصصين في مجال التسويق، هل يمكن ليويفا أن يطلب المساعدة من الرابطات الوطنية التي سيتيح لها التأجيل ان تستكمل مواسمها؟
وقال جاك لامبير، رئيس اللجنة المنظمة لكأس أوروبا 2016 في فرنسا :"الانعكاسات المالية لأي تأجيل تكون ثقيلة جدا، لكن مداخيل كأس أوروبا هي كبيرة إلى درجة تسمح بتغطيتها".
وفي سياق مختلف، يعتقد الاتحاد الأوروبي لكرة القدم لفترة طويلة أنه قادر على الصمود في وجه التحديات الصحية، ولم يتخذ قراره إلا بعد انتظار لفترة لا بأس بها.
وبحسب استاذ الجيوسياسة الرياضية جان باتيست جيجان الذي قال :"غالبًا ما تعتقد الاتحادات الرياضية أنها مستقلة عن الدول، لكن الواقع مختلف تماما، القضية الأولى للاتحاد الأوروبي لكرة القدم ستكون مصداقيته".
وتابع :"مثلما كان أولمبياد برشلونة يؤشر لنهاية الحرب الباردة، ومثلما يؤشر أولمبياد طوكيو (2020) لطي اليابان صفحة كارثة فوكوشيما (2011)، يمكن كأس أوروبا 2021 ان تكون فرصة للاحتفال بالتخلص من الفيروس"
 

إقرأ ايضا