الشبكة العربية

الجمعة 05 يونيو 2020م - 13 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

منتخب البرازيل يبحث عن تأهل مبكر لربع نهائي "كوبا أمريكا"

البرازيل
يبحث المنتخب البرازيلي، صباح الأربعاء، عن تأهل مبكر لربع نهائي بطولة أمريكا الجنوبية لكرة القدم (كوبا أمريكا) التي يستضيفها على ملاعبه، عبر منافسه فنزويلا ضمن مباريات الجولة الثانية للمجموعة الأولى على ملعب "أرينا فونتي نوفا" بمدينة سلفادور.

ألتقى المنتخبان من قبل 24 مرة، كان الفوز حليف السامبا في 21 مرة بتفوق تاريخي كاسح، فيما حققت فنزويلا الفوز مرة واحدة فقط، وكان التعادل حاضرًا في مباراتين، وتغلبت البرازيل في أخر مباراة بينهما بهدفين دون رد عام 2016 في تصفيات كأس العالم بروسيا 2018، وكان أكبر فوز من نصيب البرازيل عام 1999 بنفس البطولة بنتيجة (7-0).

ويريد منتخب البرازيل تحقيق فوز كبير لاستعادة ثقة الجماهير التي أبدت غضبها رغم الفوز بثلاثية نظيفة على بوليفيا في الجولة الأولى، والتي رأت أن أداء السامبا لم يكن في المستوى المتوقع.

وسيكون أمام تيتي فرصة كبيرة لإثبات قدرات فريقه واكتساب ثقة الجماهير عبر هذا اللقاء، ويمتلك مجموعة مميزة من اللاعبين مثل، أليسون باكير وداني ألفيس وتياغو سيلفا وماركوس كوريا وفيليبي لويس وفرناندينيو وكاسيميرو وفيليب كوتينيو وريتشارليسون وروبرتو فيرمينو ودافيد ناريس وغابرييل خيسوس وويليان وإيفرتون سوسا وأرثور هينريك وأليكس ساندرو.

على الجانب الآخر، يأمل منتخب فنزويلا في تحسين صورته بعد تعادل سلبي أمام بيرو، ورغم نجاح الفريق في الخروج بالتعادل وسط إكمال للمباراة بعشرة لاعبين بعد طرد لويس ماغو الغائب عن اللقاء المقبل للإيقاف، لكن لم يقدم الفريق الكرة الهجومية التي تساعده على تحقيق النتائج الإيجابية.

ويمتلك رافاييل دوداميل المدير الفني لفنزويلا مجموعة جيدة من اللاعبين مثل، والكر فارينيز وروبرتو روزاليس وجون شانسيلور وميكيل فيلانويفا وجون موريلو ويانخيل هيريرا وجونيور مورينو وتوماس رينكون وجيفرسون سولومون روندون وداروين ماتشيز ويفيرسون سوتيلدو ورونالد هيرنانديز ويوردان أوسوريو.

وفي افتتاح مباريات الجولة لنفس المجموعة، يلتقي منتخب بيرو مع نظيره البوليفي على ملعب "ماراكانا" بمدينة ريو دي جانيرو، في واحدة من المباريات الهامة في المجموعة والتي ترسم بشكل كبير طريق المتأهلين عن المجموعة.

ألتقى المنتخبان من قبل 36 مرة، كان الفوز لبيرو في 16 مباراة، وحالف بوليفيا التوفيق وانتصر في 10 مباريات، وكان التعادل حاضرًا في 10 أيضًا، انتهى أخر لقاء بينهما بفوز بيرو بهدفين لهدف عام 2017 في تصفيات كأس العالم بروسيا 2018، وكانت أكبر نتيجة (5-0) لبيرو في عام 1977 بتصفيات القارة لكأس العالم 1978.

ويأمل منتخب بيرو تحقيق انتصاره الأول في مشوار البطولة، بعد تعادل سلبي أمام فنزويلا في الجولة الأولى للمجموعة، خاصة وأنه المرشح الأبرز للتأهل عن المجموعة بجوار البرازيل.

ويشعر الأرجنتيني ريكاردو جاريكا أنه قريب من الفوز في هذه المباراة بعد أن أكد في تصريحات سابقة أنه كان الأحق بالفوز على فنزويلا في الجولة الأولى، وهو مايزيد الضغط على لاعبيه.

ويمتلك مجموعة مميزة من اللاعبين مثل، بيدرو غاليسي ولويس أدفينكولا وكارلوس زامبرانو ولويس أبراهام وميغيل ترواكو وريناتو تابيا ويوشيمار يوتون وجيفرسون فارفان وكريستيان كويفا وكريستوفر غونزاليس وباولو غيريرو وأندي بولو وأندري كاريلو وإديسون فلوريس وألكسندر كالينس.

على الجانب الآخر، يأمل إدواردو فيلغاس المدير الفني لمنتخب بوليفيا تصحيح أخطاء مباراته الأولى أمام البرازيل والخسارة التي تلقاها في افتتاح مباريات البطولة بثلاثية نظيفة، وأعادت الفريق إلى الطريق الصحيح من أجل مواصلة حلم (كوبا أمريكا).

وأثرت الأخطاء التي وقع فيها على نتيجة مباراته الأولى، وفي مقدمتها عدم امتلاك الكرة والتراجع للخلف، ويحس لاعبيه على امتلاك الكرة أكثر وقت ممكن وبناء اللعب بشكل منظم وسريع.

ويعتمد على عناصر مميزة في مقدمتهم، كارلوس لامبي ولويس هاكين وإروين سافيدار ومارفين بيغاراتو وراؤول كاسترو ودييغو بيخارانو وفرناندو ساوثيدو وأدريان غوسينو وأليخاندرو شوماكيرو وليونيل غاستينيانو ومارسيلو مورينو وليوناردو فاكا ودييغو واير وراميرو فاكا. 
 

إقرأ ايضا