الشبكة العربية

الجمعة 03 أبريل 2020م - 10 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

معاداة السامية؟ تهم عنصرية في ستامفورد بريدج

شعار تشيلسي

وضعت جماهير تشيلسي مسؤولي ناديها في حرج كبير بعد إعلان الاتحاد الأوروبي لكرة القدم عن فتح تحقيق بشأن هتافات عنصرية لأنصار "بلوز" أعقبت مباراة الدوري الأوروبي أمام فريق فيدي المجري.

وقال الاتحاد الأوروبي إن لجنة القيم ستبدأ التحقيق في الهتافات المعادية للسامية أمام الفريق المجري، إلى جانب الهتافات التي هاجمت بها فرق توتنهام وريال مدريد وبرشلونة، في المباراة نفسها.

ووضع يويفا موعدا نهائيا لانتهاء التحقيقات وقال في بيان رسمي الثلاثاء، إنه سيعلن النتائج في منتصف يناير المقبل 2019.


وانتشرت صور لمجموعة من جماهير تشيلسي على مواقع التواصل الاجتماعي وهي ترفع علما نازيا خلال تواجدهم خارج إحدى الحانات في بودابست قبل المباراة التي جرت الخميس الماضي، وانتهت بالتعادل بهدفين لمثلهما.

وفي السياق نفسه، بدأت شرطة النقل في إنجلترا التحقيق في واقعة مشابهة حدثت بعد مباراة تشيلسي وبرايتون في الدوري الإنجليزي الأحد الماضي، إذ أقدم عدد من المشجعين على توجيه هتافات عنصرية ضد نادي توتنهام.

 



وقالت الشرطة إنها تحقق في إطلاق جماهير تشيلسي هتافات عنصرية تعادي السامية خلال الرحلة التي أقلتهم بالقطار أثناء عودتهم من مدينة برايتون إلى لندن عقب انتهاء المباراة.

 

وقالت الشرطة في بيان يوم الإثنين الماضي: "تلقى ضباط الشرطة تقارير تقول إن مجموعة من جماهير تشيلسي أطلقت هتافات عنصرية على متن قطار، في حوالي الساعة الرابعة مساء الأحد".

وتابع البيان: "شرطة النقل حضرت للموقع وتحدثت إلى ثلاثة أشخاص للتأكد من الواقعة إلا أن أحدا لم يتقدم بأي شكوى رسمية حتى الآن".

وطالبت الشرطة أي شخص شهد الواقعة أن يتقدم للإدلاء بشهادته رسميا، بينما لم يعلق أي من ناديي برايتون وتشيلسي على الأمر.

وكان تشيلسي قد أصدر بيانا الخميس الماضي أكد فيه أن سيواجه أي خروج عن النص من قبل جماهيره بأقوى العقوبات الممكنة، وأوضح: "أي شخص سيستخدم كلمات أو يقوم بأعمال عنصرية أو معادية للسامية سيواجه بأقوى رد ممكن من النادي".

وأضاف: "العنصرية ومعاداة السامية أو أي نوع من الكراهية الدينية أو العرقية هي أمور بغيضة تسيء للنادي وللأغلبية الساحقة من الجماهير والمعجبين به.وقد كررنا هذه التحذيرات مرات عدة من جانب مالك النادي ومجلس الإدارة والمدربين واللاعبين. لا يوجد في تشيلسي أو في مجتمعنا مكان لمثل هؤلاء".

وأدينت جماهير تشيلسي بالعنصرية في مناسبات عدة خلال السنوات الأخيرة، كان آخرها إدانة 4 من مشجعي النادي بتوجيه هتافات عنصرية ضد لاعب مانشستر سيتي رحيم ستيرلينج يوم السبت قبل الماضي (8 ديسمبر 2018) عقب فوز الفريق اللندني 2-0 على مانشستر سيتي.

قرر تشيلسي منع المشجعين الأربعة من دخول المدرجات لحين الانتهاء من التحقيقات مؤكدا في الوقت نفسه أنه سيأخذ بنتائج تحقيقات الشرطة في الواقعة نفسها.

جدير بالذكر أن رحيم ستيرلينج كان قد هاجم الصحف الإنجليزية واتهمها بتغذية العنصرية ضد اللاعبين أصحاب البشرة السمراء من خلال أخبارهم بطريقة متحيزة.

 

View this post on Instagram

Good morning I just want to say , I am not normally the person to talk a lot but when I think I need my point to heard I will speak up. Regarding what was said at the Chelsea game as you can see by my reaction I just had to laugh because I don’t expect no better. For example you have two young players starting out there careers both play for the same team, both have done the right thing. Which is buy a new house for there mothers who have put in a lot of time and love into helping them get where they are, but look how the news papers get there message across for the young black player and then for the young white payer. I think this in unacceptable both innocent have not done a thing wrong but just by the way it has been worded. This young black kid is looked at in a bad light. Which helps fuel racism an aggressive behaviour, so for all the news papers that don’t understand why people are racist in this day and age all i have to say is have a second thought about fair publicity an give all players an equal chance.

A post shared by Raheem Sterling x 😇 (@sterling7) on

 

إقرأ ايضا