الشبكة العربية

الثلاثاء 27 أكتوبر 2020م - 10 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

مدرب يوفنتوس يقضي عزلته مع جوارديولا تحت حماية مشددة

faf02866-6659-4fa7-9b9f-0e04971f39cd_16x9_1200x676
يتخذ نادي يوفنتوس تدابير خاصة لحماية مدربه الإيطالي ماوريتسيو ساري من الإصابة بفيروس كورونا، وذلك بعد إصابة لاعبين من فريقه بالوباء.

ويضع متصدر ترتيب الدوري الإيطالي مديره الفني ساري "61 عاما" تحت نظام حماية خاص، بعد استمرار تفشي الفيروس الذي أصاب كلا من دانييلي روغاني وماتويدي على مدى الأسبوعين الماضيين، الأمر الذي أدى إلى دخول 121 لاعبا وموظفا ومسؤولا بالنادي في عزلة ذاتية.

ويأتي تخوف يوفنتوس على مدربه، بسبب معاناة ساري من الالتهاب الرئوي في وقت سابق، خاصة وأنه يدخن السجائر بشراهة، علما بأنه نتيجة اختباره كانت سلبية تجاه فيروس كورونا، لكن ذكرت تقارير صحافية أن صحته معرضة للخطر بسبب التدخين.

وقالت صحيفة "ديلي ميل" البريطانية أن المدرب الإيطالي أكثر تعرضا للإصابة بفيروس كورونا، لأن الذين يعانون من مشاكلة صحية طويلة الأمد قد يواجهون صعوبة في الشفاء، ومن المعروف أن ساري يدخن ما يصل إلى 60 سجارة في اليوم، وعانى من الالتهاب الرئوي في بداية الموسم.

وذكرت صحيفة "توتو سبورت" الإيطالية، يوم الأربعاء، أن ساري يستغل فترة الحجر الصحي بالتواصل مع المدرب الإسباني بيب غوارديولا، إذ تجمعهما علاقة طيبة، كما مزح مع مدرب مانشستر سيتي الحالي حول شائعات انتقاله إلى تدريب يوفنتوس.
 

إقرأ ايضا