الشبكة العربية

الأربعاء 12 أغسطس 2020م - 22 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

مدرب فيتنام يحلم بمواصلة المغامرة في كأس آسيا

مدرب   فيتنام
رغم الفارق الكبير بين تاريخ المنتخب الياباني ونظيره الفيتنامي في بطولات كأس الأمم الآسيوية، والتي تصب بطبيعة الحال في صالح منتخب اليابان، إلا أن منتخب فيتنام أعلن خوضه مواجهته مع نظيره الياباني غدا الخميس بمعنويات مرتفعة للغاية.
ويحلم المنتخب الفيتنامي بمواصلة مغامرته في بطولة كأس الأمم الآسيوية المقامة حاليا بالإمارات العربية المتحدة، عندما يواجه منتخب اليابان غدًا في دور الثمانية للمسابقة القارية.
وقال بارك هانج سيو مدرب منتخب فيتنام، للصحفيين اليوم الأربعاء "يتوقع كثير من الخبراء فوز اليابان علينا غدا، لكن فريقنا الفني يعمل بجد لتحقيق الفوز وأعتقد أن لاعبينا سيقاتلون حتى النهاية دون خوف".
ويرى الكثيرون أن مواجهة الغد أمام منتخب اليابان، صاحب الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بأمم آسيا برصيد أربعة ألقاب، ستكون بمثابة الخطوة الأخيرة في رحلة منتخب فيتنام الطويلة في أمم آسيا، والتي بدأت منذ أربعة أعوام في التصفيات المؤهلة للبطولة.
ورغم خسارة منتخب فيتنام في أول جولتين بمرحلة المجموعات أمام منتخبي العراق وإيران، لكنه تغلب في الجولة الثالثة (الأخيرة) على منتخب اليمن بالمجموعة الرابعة، ليتواجد ضمن أفضل ثلاثة منتخبات حاصلة على المركز الثالث في المجموعات الست ويتأهل للأدوار الإقصائية، بفضل تفوقه بفارق إنذار وحيد على منتخب لبنان، صاحب المركز الثالث في المجموعة الخامسة، الذي تساوى معه في رصيد ثلاث نقاط وفارق الأهداف.
أضاف المدير الفني لمنتخب فيتنام "اليابان لديها أسلوب لعب مختلف، لكن اللعب أمام منتخبي العراق وإيران، وهما منتخبان قويان للغاية، كان مفيدا للاعبين الذين يستعدون لمواجهة المنتخب الياباني".
يذكر أن منتخب فيتنام صعد إلى دور الثمانية، بعدما أطاح بنظيره الأردني بركلات الترجيح في دور الستة عشر.
وشهدت كرة القدم الفيتنامية طفرة في السنوات الأخيرة في المسابقات المحلية وبطولات الشباب، وبإمكانها أن تستمد الإلهام من فوز الفريق على نظيره الياباني، في مرحلة المجموعات بدورة الألعاب الآسيوية العام الماضي.
وقال بارك "حتى لو كان الفريق مختلفا، فإن تجربة الفوز على اليابان ستكون مصدرا للدافع والثقة لفريقنا".
وحصل منتخب اليابان في تلك الدورة على المركز الثاني، فيما نال منتخب فيتنام المركز الرابع، عقب خسارته أمام نظيره الإماراتي في مباراة تحديد المركزين الثالث والرابع.
ورغم افتقاد منتخب اليابان خدمات مهاجمه يوشينوري موتو بسبب الإيقاف، لكنه يستطيع أن يستمد قوته من فريق يتميز بخبرات أعلى وأكثر جودة من الفيتناميين.
وصرح هاجيمي مورياسو مدرب منتخب اليابان،"نحترم المنتخب الفيتنامي ولكننا في الوقت نفسه سنبذل أقصى الجهد لضمان الفوز".
واجتاز المنتخب الياباني، الذي توج بلقبه الآسيوي الأول عام 1992 قبل أن يحمل الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بالبطولة برصيد أربعة ألقاب، عقبة المنتخب السعودي في دور الستة عشر.
أضاف مورياسو، الذي سبق له الفوز بالبطولة حينما كان لاعبا قبل 27 عاما "جدول المباريات بالنسبة لنا ضيق للغاية، حيث لعبنا أمام السعودية أول أمس الاثنين، لكننا نأمل في أن يكون اللاعبون في كامل جاهزيتهم الذهنية والبدنية ومستعدين بشكل جيد لمواجهة فيتنام".
 

إقرأ ايضا