الشبكة العربية

الثلاثاء 27 أكتوبر 2020م - 10 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

مدرب بورنموث يتشبث بآمال فريقه الضئيلة في البقاء بـ"البريميرليج"

بورنموث
أبدى إيدي هاو مدرب فريق بورنموث تمسكه بآمال فريقه الضئيلة في البقاء ببطولة الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم، رغم خسارة الفريق صفر / 2 أمام ضيفه ساوثهامبتون اليوم الأحد في المرحلة السابعة والثلاثين (قبل الأخيرة) للمسابقة.
وتجمد رصيد بورنموث عند 31 نقطة في المركز الثامن عشر (الثالث من القاع) مؤقتا لحين انتهاء باقي مباريات المرحلة، بفارق ثلاث نقاط خلف مراكز الأمان، ليصبح على حافة الهبوط لدوري الدرجة الأولى (دوري البطولة).
وأعرب هاو عن أمله في أن تسير نتائج منافسيه في صالح فريقه الطامح في البقاء بالدوري الممتاز.
وقال مدرب بورنموث عقب الخسارة أمام ساوثهامبتون "إن تلك المباراة تعكس موسمنا الحالي في بعض النواحي".
وأوضح هاو "اداؤنا في المبارة لم يكن سيئا . اللاعبون التزموا بكل ما طلبناه منهم اليوم. أشعر بخيبة أمل من الهدفين اللذين استقبلناهما".
وشدد هاو على أن فريقه سيبذل أقصى الجهد في مباراته المتبقية بالمسابقة هذا الموسم أمام مضيفه إيفرتون يوم الأحد المقبل.
وأكد مدرب بورنموث "مازال يتعين علينا أن نعتقد أن بقاؤنا أمر ممكن. الموقف يبدو صعبا ومصيرنا ليس بأيدينا. سوف ننتظر ونرى".
سيكون بورنموث، المتبقي له مباراة وحيدة في البطولة هذا الموسم أمام مضيفه إيفرتون، ثاني الهابطين للدرجة الأولى بعد نورويتش سيتي (متذيل الترتيب)، حال حصول واتفورد، صاحب المركز الرابع من القاع برصيد 34 نقطة، على نقطة وحيدة من مباراتيه المتبقيتين في المسابقة أمام مانشسر سيتي وأرسنال.
وربما يهبط بورنموث أيضا، حال خسارة واتفورد في مباراتيه وحصول أستون فيلا، صاحب المركز قبل الأخير برصيد 31 نقطة، على أربع نقاط من لقائيه الأخيرين في المسابقة أمام أرسنال وويستهام يونايتد.
يذكر أن الفرق الثلاثة الأخيرة بجدول ترتيب الدوري الإنجليزي الممتاز ستهبط إلى دوري البطولة.
 

إقرأ ايضا