الشبكة العربية

الجمعة 25 سبتمبر 2020م - 08 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

"مايك تايسون" يقتحم مكتب "ترامب" بعد خيانته مع زوجته

0_httpscdnimagesdailystarcoukdynamic122photos385000900x738689385

تفجرت تفاصيل جديدة حول أسرار العلاقة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، والملاكم السابق مايك تايسون، بطل العالم لوزن الثقيل، والذي عمل الأول له مستشارًا لفترة من الزمن.

ومن ذلك ما كشفه تيم أوبراين مؤلف كتاب "ترامب نيشن"، الذي يشير إلى احتدام النقاش بين تايسون وترامب، بعد أن اقتحم الأول مكتب الثاني وسأله غاضًبا: "هل أنت تمارس الجنس مع زوجتي؟"

ويدّعي أوبراين، أن تايسون واجه ترامب بشأن علاقة الأخير المحتملة مع زوجته في ذلك الوقت، روبن جيفنز، وقال له: "هل يمكنني أن أسألك، هل تضاجع زوجتي؟".

وهناك تاريخ طويل من العلاقة بين تايسون وترامب. إذ قام رجل الأعمال بتمويل معركة تايسون عام 1988 ضد مايكل سبينكس، التي شهدت خروج منافسه في 91 ثانية.

إذ قدم له 11 عشر مليون دولار لاستضافة المواجهة في أتلانتيك سيتي كونفرنس هول، بجوار "ترامب بلازا" في نيو جيرسي. كما عمل مستشارًا له لفترة من الوقت.

لكن العلاقة بينهما انتهت بعد أن وصل إلى تايسون أنباء عن أن ترامب ينام مع زوجته آنذاك.

بينما لم تأت إجابة ترامب على سؤال تاايسون قط، على الأقل ليس في الكتاب. لكن بعد ست سنوات، انفصل الزوجان، وكان لديهما طفلان رينا وأمير.

وتزوج تايسون للمرة الثالثة من كيكي سبايسر في عام 2009، ويزال معها حتى اليوم.

وعلى الرغم مما حصل بين تايسون وترامب، إلا أنه لا يزال يحتفظ بدعمه له بعد أن أعلن بطل العالم السابق عن تأييده له في الانتخابات الرئاسية عام 2015.
 

إقرأ ايضا