الشبكة العربية

الأحد 15 سبتمبر 2019م - 16 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

مانشستر سيتي يستضيف واتفورد بهدف الابتعاد بالصدارة

مانشستر سيتي    أجويرو
يستعد مانشستر سيتي للتقدم خطوة جديدة نحو الاحتفاظ بلقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم للموسم الثاني على التوالي، وذلك بعد أن عاد مرة أخرى إلى صدارة ترتيب البطولة.
وجاء فوز سيتي في المرحلة الماضية على بورنموث، ليمنح الفريق الصدارة متفوقا على ليفربول للمرة الأولى، مع لعب الفريقين نفس عدد المباريات، منذ مطلع ديسمبر الماضي.
ويرغب سيتي في تعزيز صدارته لترتيب البطولة، حينما يستضيف واتفورد يوم السبت، قبل يوم من مواجهة ليفربول مع ضيفه بيرنلي.
وبعد أن خطف اللقب الموسم الماضي، يشيد الإسباني جوسيب غوارديولا مدرب مانشستر سيتي بالروح القتالية التي أظهرها لاعبوه خلال الموسم الجاري.
وقال غوارديولا: من دواعي سروري أن أكون جزءًا من هذا الفريق، أشكر اللاعبين الذين قدموا أداءً لا يصدق، لا يهم ما سيحدث بنهاية الموسم.. هؤلاء اللاعبون يستحقون إعجابي وتقديري.
ويبحث ليفربول عن استعادة اللقب الغائب عن خزائنه منذ 29 عاما، بعدما أضاع فرصة زيادة الفارق إلى عشر نقاط بينه وبين مانشستر سيتي، عقب خسارته 1 - 2 أمام الفريق السماوي في الثالث من يناير الماضي.
ومنذ فوزه على ليفربول، حقق سيتي ثمانية انتصارات من إجمالي تسعة لقاءات في البطولة، فيما حافظ الفريق الأحمر على سجله خاليا من الهزائم في مبارياته الثماني الأخيرة بالمسابقة، لكنه سقط في فخ التعادل خلال أربعة لقاءات، مما سمح لسيتي بالانقضاض على الصدارة.
وشدد الألماني يورغن كلوب مدرب ليفربول على أن فريقه لن يتراجع في صراع الفوز باللقب، رغم الترشيحات والزخم الذي أصبح يحظى به سيتي في الوقت الحالي.
وتساءل كلوب " نحن إيجابيون، لم لا نكون هكذا، الديناميكية في أعلى جدول الترتيب تغيرت قليلًا، نحن الآن في المركز الثاني، وهم (مانشستر سيتي) على القمة، الموسم لم ينته ونحن لن نفقد الأمل.
وتدور معركة أخرى على بطاقتي التأهل إلى دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل، إلى جانب صراع الصدارة. وتفصل خمس نقاط فقط بين توتنهام صاحب المركز الثالث وتشيلسي صاحب المركز السادس، والذي لديه مباراة مؤجلة.
ويلتقي أرسنال مع ضيفه مانشستر يونايتد، اللذين يتنافسان على البطاقة الأوروبية أيضا بعد غد الأحد على ملعب "الإمارات"، في قمة مباريات المرحلة الثلاثين للبطولة.
وكان أرسنال تعادل 1 - 1 مع مضيفه توتنهام المرحلة الماضية، حيث أضاع الغابوني بيير ايميريك أوباميانغ مهاجم الفريق الملقب بـ"المدفعجية" ركلة جزاء في اللحظات الأخيرة من المباراة، مما سمح لمانشستر يونايتد باحتلال المركز الرابع بعد فوزه على ساوثهامبتون.
ويدخل مانشستر يونايتد المباراة بروح معنوية عالية، خاصة بعد فوزه المثير على باريس سان جيرمان الفرنسي، في إياب دور الستة عشر لدوري أبطال أوروبا، ليتأهل إلى دور الثمانية للبطولة القارية.
وتحسنت نتائج يونايتد كثيرا منذ تعيين النرويجي أولي غونار سولشاير كمدرب مؤقت للفريق في ديسمبر الماضي، ليرتقي إلى المركز الرابع في ترتيب المسابقة، المؤهل لدوري الأبطال في الموسم المقبل.
وحقق الفريق 12 فوزًا متتاليًا في بطولة الدوري، كما حقق رقما قياسيا جديدا له بتحقيقه تسعة انتصارات خارج ملعبه خلال موسم واحد في مختلف البطولات.
ويسعى مانشستر يونايتد لتكرار تفوقه على أرسنال، بعد أن تمكن من الإطاحة بالنادي اللندني في كأس الاتحاد الإنجليزي في يناير الماضي.
وقال سولشاير بعد فوز فريقه على سان جيرمان: "قدمنا أكبر مباراة لنا هذا الموسم، نحتاج أن نكون بين فرق المربع الذهبي للدوري الانجليزي بنهاية الموسم الحالي.
وتحدث سولشاير عن مواجهة أرسنال قائلًا "لعبنا هناك "ملعب الإمارات" في كأس الاتحاد، لذلك نحن ندرك مدى صعوبة ذلك.
وفي باقي المباريات، يلعب توتنهام مع ساوثهامبتون، ويستضيف تشيلسي وولفرهامبتون، وكريستال بالاس مع برايتون ، ووست هام مع كارديف سيتي، وهدرسفيلد مع بورنموث، فيما يلتقي ليستر سيتي مع ضيفه فولهام، ويواجه نيوكاسل ضيفه إيفرتون.
 

إقرأ ايضا