الشبكة العربية

الخميس 23 يناير 2020م - 28 جمادى الأولى 1441 هـ
الشبكة العربية

لعنة الإصابات تضرب سان جيرمان وتنال من مبابي وكافاني

a40bff9c-8cdf-4892-96a9-c6e712f72911_16x9_1200x676
أعلن باريس سان جرمان الفرنسي يوم الاثنين غياب مهاجميه كيليان مبابي والأوروغوياني إدينسون كافاني لما بين ثلاثة وأربعة أسابيع، غداة تعرضهما للإصابة خلال المباراة التي جمعت فريقهما بتولوز في الدوري الفرنسي لكرة القدم.

وتأتي هذه النكسة لخط هجوم سان جرمان في خضم التقارير عن احتمال رحيل ثالث أركان خط هجومه وأغلى لاعب في العالم، الدولي البرازيلي نيمار، ما قد يدفع بطل الدوري الفرنسي في الموسمين الماضيين إلى إعادة النظر في حساباته بشأن هذه المسألة.

وخرج مبابي (20 عاما) في الدقيقة 66 وكافاني (32 عاما) في الدقيقة 16، من المباراة التي انتهت بفوز نادي العاصمة بنتيجة 4-صفر على تولوز ضمن منافسات المرحلة الثانية لموسم 2019-2020، بعد خسارته أمام رين في المرحلة الأولى 2-1.

وأكد النادي في بيان اليوم أن مبابي سيغيب لأربعة أسابيع، بينما سيبتعد كافاني عن الملاعب لثلاثة أسابيع.

وأشارت صحيفة "لو باريزيان" إلى أن الفحوص الطبية التي خضع لها اللاعبان، أظهرت إصابة على مستوى الورك الأيمن لكافاني وتمزقًا في العضلية الخلفية للفخذ الأيسر لمبابي، ما سيحرم الأخير من المشاركة في المباراتين المقبلتين للمنتخب ضمن تصفيات كأس أمم أوروبا 2020 أمام ألبانيا وأندورا في السابع والعاشر من سبتمبر المقبل.

وسيغيب مبابي المتوج بكأس العالم 2018 في روسيا مع منتخب "الديوك"، عن أولى مباريات فريقه في الموسم الجديد من مسابقة دوري أبطال أوروبا، والتي ستصادف في 17 سبتمبر أو 18 منه.

وهذه الإصابة القوية الأولى التي يتعرض لها مبابي منذ سطوع نجمه على الساحة الأوروبية والعالمية، لاسيما بعد انضمامه إلى سان جرمان من موناكو في صيف 2017، في صفقة قدرت قيمتها بـ180 مليون يورو.

وانضم اللاعبان الى قائمة طويلة من المصابين في نادي العاصمة، اذ شهدت مباراة الأحد إصابة المدافع أبدو ديالو، ليلتحق بالاسباني اندير هيريرا والألمانيين يوليان دراكسلر وتيلو كيهرر الغائبين منذ بداية الموسم.

ويتوقع أن تؤدي الإصابات إلى تعقيد الأمور بالنسبةإلى المدرب الألماني توماس توخل قبل مبارة فريقه الجمعة خارج الديار أمام ميتز ضمن منافسات المرحلة الثالثة، في ظل استمرار غياب نيمار الذي لم يخض أي مباراة مع الفريق بعد هذا الموسم، في ظل الغموض الذي يكتنف مستقبله قبل أيام على إقفال فترة الانتقالات في الثاني من سبتمبر.

وتشير التقارير إلى أن نيمار هو محط اهتمام من القطبين الإسبانيين ريال مدريد وبرشلونة، فريقه السابق الذي دافع عن ألوانه لأربعة أعوام قبل الانتقال إلى سان جرمان في صيف 2017، في صفقة بلغت قيمتها 222 مليون يورو وجعلت منه أغلى لاعب كرة قدم في التاريخ.

وفي حال بقي ابن الـ27 عامًا في العاصمة الفرنسية، سيغيب عن المباريات الثلاث الأولى من المسابقة القارية، إذ ينفذ عقوبة ايقاف بعدما أساء على مواقع التواصل الاجتماعي الى حكم اللقاء الذي جمع فريقه بمانشستر يونايتد الإنجليزي في اياب الدور ربع النهائي الموسم الماضي، والذي انتهى بفوز "الشياطين الحمر" 3-1 بعد خسارتهم 2-0 في الذهاب على ملعب "أولد ترافورد".
 

إقرأ ايضا