الشبكة العربية

الأربعاء 19 فبراير 2020م - 25 جمادى الثانية 1441 هـ
الشبكة العربية

لاعب كرة قدم يقتل أم طفله ويطعم جثتها للكلاب يقترب من نادٍ جديد

قتل

في قضية هزت الرأي العام، ارتكب لاعب كرة قدم جريمة مروعة بحق رفيقته وأم طفله، بسبب مطالبتها له بالنفقة لابنه، حيث قتلها وقطع جثتها وأطعم جزءًا منها الكلاب.
وينتظر حارس المرمى البرازيلي، برونو فرنانديز، المحكوم عليه بالسجن لعشرين عاما في قضية قتل رفيقته، الانضمام لأحد الأندية في البرازيل عقب حصوله على تصريح قضائي.
وكان صاحب الـ25 عاما قد انضم لفريق بوسوس دي كالداس في ولاية ميناس جيرياس، قبل أن يتم فسخ التعاقد لصعوبة تواجده مع الفريق بسبب الإجراءات القضائية.
وتم اعتقال الحارس والقائد السابق لنادي فلامنغو في عام 2010، وحكم عليه بالسجن بعد اعترافه بخنق رفيقته السابقة أليزا ساموديو بمساعدة أصدقائه، وتقطيع جثتها وتقديم أجزاء منها كطعام للكلاب.
وكانت ساموديو تطالب اللاعب بنفقة لابنها، قبل أن تختفي في 2010 في قضية هزت البرازيل.
 

إقرأ ايضا