الشبكة العربية

الأربعاء 25 نوفمبر 2020م - 10 ربيع الثاني 1442 هـ
الشبكة العربية

لاعب فيورنتينا يكشف تفاصيل معاناته لمدة 60 يوماً مع كورونا

db95656a-1356-43a5-a67f-80050c70548c_16x9_1200x676
أكد الأوروغوياني مارتن كاسيريس لاعب فريق فيورنتينا الإيطالي لكرة القدم، أنه تعافى بشكل كلي بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد لفترة شهرين.

وقال اللاعب البالغ من العمر "33 عاما" خلال دردشة مباشرة مع متابعيه على "إنستغرام" :دون أن أعرف، كان الفيروس موجودا في جسدي لمدة 60 يوما. يوم الأحد تم فحصي وجاءت النتيجة سلبية، أنا بخير وأشعر أنني جديد.

وأضاف مدافع يوفنتوس الإيطالي وبرشلونة الإسباني السابق : ظهرت علي بعض الأعراض بين 8 و15 مارس، كنت أتدرب في المنزل وشعرت بضيق في التنفس. قالوا لي أن أحجر نفسي وسوف تختفي الأعراض في غضون 20 يوما. لكن لم يكن الأمر كذلك، من الواضح أن الفيروس وقع في حبي.

وتم تعليق منافسات كرة القدم في إيطاليا في التاسع من مارس، بسبب "كوفيد-19" الذي اسفر عن قرابة 32 ألف حالة وفاة من بين ما يزيد عن 225 ألف حالة معلنة.

وتأمل الأندية الإيطالية باستئناف منافسات "السيري أ" في 13 يونيو المقبل.

وكان اللاعبون قد بدأوا بالتدريبات الفردية في منشآت أنديتهم خلال الأسبوعين الماضيين وكان من المقرر بدء التدريبات الجماعية الاثنين، لكن الاتحاد المحلي ينتظر الآن الضوء الأخضر من اللجنة الفنية والعلمية الحكومية حول البروتوكول الصحي المعدل، علما أن هناك نقطتين لا تزالان موضع إشكال.

وتتعلق الإشكالية الأولى بالصعوبات اللوجستية التي تواجهها الأندية لتنظيم معسكر تدريبي جماعي مغلق لمدة أسبوعين، حيث سيتعين على اللاعبين أن يتدربوا معا، يأكلون وينامون في مركز التدريب أو في فندق مخصص تماما للفريق لتجنب مخاطر العدوى، الا أن العديد من الأندية ليس لديها هذه الإمكانيات.

أما الإشكالية الثانية تتعلق بإصرار الحكومة على الحجر الصحي للفريق بأكمله والجهاز الفني في حالة إصابة فرد من النادي، وتأمل الأندية الإيطالية بأن تحذو حذو النموذج الألماني، حيث يتم الحجر الصحي فقط للشخص المصاب.
 

إقرأ ايضا