الشبكة العربية

الأحد 21 يوليه 2019م - 18 ذو القعدة 1440 هـ
الشبكة العربية

قرار صارم للنائب العام المصري بشأن فساد اتحاد الكرة

منتخب مصر

في تطور سريع للأحداث بشأن فضيحة خروج مصر من بطولة الأمم الأفريقية، من دور الـ 16، أمر المستشار نبيل أحمد صادق، النائب العام المصري بإحالة البلاغات المقدمة ضد مسئولين اتحاد الكرة المصري، تتهمهم بإهدار المال العام  إلى نيابة الاموال العامه العليا.

وقرر النائب العام، أن يتم التحقيق تحت إشراف المستشار محمد البرلسي، المحامى العام الأول للنيابه، وأمر بفتح تحقيقات موسعه بالتحقيقات بجلسة 22 يوليو واستدعاء مقدمى البلاغات لسماع اقوالهم.

وكان أيمن محفوظ، المحامي، قد قدم بلاغًا للمستشار نبيل صادق، النائب العام، ضد مسئولين اتحاد الكرة المصري جاء فيه أن الخروج المهين لمنتخب مصر في بطولة مقامة علي أرضها، والتعاقد بالملايين مع مدرب فاشل يعد إهدار للمال العام الذي يتعين عليه المحافظة عليه.

وعن استقالة اتحاد الكرة أكد محفوظ في بلاغه، أن الاستقالة لا تعفي من المسئولية القانونية وفقا لنص المادة 119من قانون العقوبات والمال العام هو ما يكون كله أو بعضه مملوكا لإحدى الجهات الحكومية أو خاضعا لإشرافها أو لإدارتها.


وأضاف محفوظ، في بلاغه الذي حمل رقم 9274 لسنه 2019 عرائض النائب العام وتلك الاتهامات المعاقب عليها طبقا لنصوص المواد116أ،116ب،116ج، ونصت المادة 116 مكرر أ على أن كل موظف عام تسبب بخطئه فى إلحاق ضرر جسيم بأموال أو مصالح الجهة التى يعمل بها أو يتصل بها بحكم وظيفته.

وتابع: “أو بأموال الغير أو مصالحهم المعهود بها إلى تلك الجهة بأن كان ناشئا عن إهمال فى أداء وظيفته أو عن إخلال بواجباتها أو عن إساءة استعمال السلطة، يعاقب بالحبس وبغرامة لا تجاوز خمسمائة جنيه أو بإحدى هاتين العقوبتين المادة (116) مكرر (ج) تعاقب علي الاخلال العمدي بتفيذ العقود مخالفا بذلك اللوائح والقوانين وترتب على ذلك ضرر جسيم”.

إهمال وتقصير وتربح.. بلاغ يتهم هانى أبو ريدة بالتسبب فى خروج المنتخب من أمم إفريقيا
واختتم أيمن محفوظ المحامي بلاغه، بالتماس التحقيق في تلك الاتهامات التي أضرت بالمال العام ومنع المسئولين عن اتحاد الكره من السفر وطلب تحريات الجهات الأمنية والسيادية حول تلك الوقائع المنسوب صدورها ضد المشكو فى حقهم.

وفى وقت سابق تقدم سمير صبري المحامي، ببلاغ عاجل للنائب العام، المستشار نبيل أحمد صادق، ضد رئيس وأعضاء مجلس ادارة اتحاد الكرة يطالب في بلاغه بالتحقيق واتخاذ اللازم قانونيًا، وتقديم المشكو في حقهم للمحاكمة العاجلة، لاتهامهم بالفساد والتقصير والإهمال.

وقال صبري: “بعد كل الدعم الذي قدمته الدولة، لتنظيم بطولة الأمم الإفريقية 2019 فى خمسة أشهر فقط، والذى أشاد به كل متابع للكرة، سواء خبراء أو مسؤولين ونجوم فى قارات الدنيا، والحضور الجماهيري الكبير، يجب محاسبة اتحاد كرة القدم، والذى شهد عهده، مخالفات إدارية، وارتباكُا وفشلًا لم يسبق له مثيل”.

 

 

إقرأ ايضا