الشبكة العربية

الأحد 05 أبريل 2020م - 12 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

قائد أتالانتا يشعر بالقلق بعد إصابة لاعبي فالنسيا بكورونا

60ce1c68-e361-4e67-912e-d0ae2664ca0b_16x9_1200x676
قال أليخاندرو غوميز، قائد فريق أتالانتا الإيطالي لكرة القدم، إنه يشعر بالقلق إزاء احتمالات أن تكون مباراتا فريقه في دور الستة عشر ببطولة دوري أبطال أوروبا قد ساهمتا في تزايد انتشار العدوى بفيروس كورونا.

وقال غوميز في مقابلة لصحيفة "أولي" الرياضية الأرجنتينية مساء الاثنين :خوض المباراتين كان أمرا مفزعا.

ويشير غوميز إلى مباراة الذهاب التي انتهت بفوز أتالانتا على فالنسيا الإسباني 4 - 1 في 19فبراير الماضي في حضور 45 ألف مشجع باستاد "جيوسيبي ميازا" في ميلان، وكذلك مباراة الإياب التي فاز فيها أتالانتا على فالنسيا 4 - 3 في عقر داره في العاشر من مارس الجاري والتي أقيمت بدون جمهور.

وحسم أتالانتا عبر المباراتين بطاقة التأهل إلى دور الثمانية، في أول مشاركة للفريق في دوري الأبطال.

وقال غوميز :أعتقد أن الوضع الحالي في بيرغامو المدينة الإيطالية الواقعة في إقليم لومبارديا، التي تعد من أكثر المناطق تأثرا في إيطاليا، يعود إلى حقيقة أن لديها واحد من أفضل المستشفيات في لومبارديا، حيث يأتي الكثيرون للعلاج هنا. ولكن ربما أيضا بسبب مباراتنا أمام فالنسيا.

وقال غوميز إنه وزملائه يشعرون بالقلق إزاء العدوى بعد أن ثبتت إصابة أكثر من ثلث اللاعبين وأعضاء الأجهزة بنادي فالنسيا الإسباني.

وقال الأرجنتيني غوميز "32 عاما"، المتواجد بفريق أتالانتا منذ عام 2014، إنه تواصل مع موطنيه، باولو ديبالا لاعب يوفنتوس وجيرمان بيزيلا قائد فريق فيورنتينا، وهما ضمن 15 حالة مصابة في الدوري الإيطالي، وقد تأكد أنهما بحال جيد.

وفي ظل تعليق كافة الأنشطة الرياضية في إيطاليا، قال غوميز إنه يواصل العزل الذاتي في منزله مع زوجته وأطفاله الثلاثة، حيث وصل عدد حالات الإصابة في بيرغامو إلى نحو 6500 بينما وصل عدد الوفيات بسبب العدوى بالفيروس إلى 6077 حالة أغلبها في شمال إيطاليا.
 

إقرأ ايضا