الشبكة العربية

السبت 06 يونيو 2020م - 14 شوال 1441 هـ
الشبكة العربية

فضيحة مشينة تلاحق "نجم شهير" وسط أجواء "حظر كورونا"

888

يواجه كايل ووكر، نجم منتخب إنجلترا، ومانشستر سيتي، عقوبة مالية كبيرة، بسبب تجاهله للقرارات الخاصة لتفادي الإصابة بفيروس كورونا، بعد  أن استضاف حفلة مخلة مع صديق له وفتيات في شقته.

وتقول تقارير إن "ووكر" شارك مع صديق له في حفلة جلسة جنسية لمدة ثلاث ساعات، مع فتاتين هما: "لويز ماكنمارا" (21 عامًا)، وأخرى برازيلية (24 عامًا)، وذلك قبل يوم واحد من دعوته، جمهوره للبقاء في المنزل للمساعدة في وقف تفشي فيروس كورونا.

وقالت "لويز" إنها وصلت بسيارة أجرة في حوالي الساعة 10:30 مساء الثلاثاء، في الليلة التي سبقت إصدار "ووكر" مناشدته في مقابلة ليبقى فيها الجميع في المنزل.

وأضافت "لويز"، التي تدرس علم الجريمة في جامعة "مانشستر متروبوليتان": "أعمل مع وكالة في مانشستر. تلقيت رسالة من مديري تقول أن عميلاً رفيع المستوى يبحث عن شخص أنيق. أخذت سيارة أجرة من مانشستر وتوجهت إلى العنوان".

كان صديقه في استقبالها، وكانت هناك فتاة أخرى في السيارة. حاول "ووكر" الحفاظ على سرية هويته، لكن بعد أن ذهبت الفتاتان لتدخين سيجارة في الشرفة، تعرفت عليه الفتاة الأخرى وقالت إنه "كاي" "لاعب كرة قدم"، وفق ما نقلت صحيفة "ذا صن".

وأضافت "لويز": "لم أكن أعرف من هو"، مشيرة إلى أنه قام وهو وصديقه بدفع 2200 جنيه إسترليني لهما قبل دخولهما غرفة النوم، واستمرا معهما حتى الساعة 2صباحًا يوم الأربعاء.

وفي وقت لاحق من ذلك اليوم، وجه "ووكر" نداء بالبقاء في المنزل، قائلاً خلال مقابلة: "ابق في المنزل، استمر في غسل يديك، علينا أن نفكر في صحة الآخرين وحماية كبار السن وأفراد الأسرة".

وقبل أيام، نشر رسالة فيديو على تطبيق "إنستجرام" يدعو فيه متابعيه البالغ عددهم 1.7 مليون شخص إلى الالتزام بالنصيحة. كما نشر رسائل مماثلة على "تويتر".

وأضافت لويز: "من ناحية، يدعو الغرباء إلى منزله لممارسة الجنس، وفي اليوم التالي يحاضر الجميع حول ضرورة البقاء بأمان. إنه منافق ويعرض الناس للخطر".

وقال ووكر في بيان الليلة الماضية: "أريد أن أغتنم هذه الفرصة لإصدار اعتذار عام عن الاختيارات التي قمت بها الأسبوع الماضي. أفهم أن موقفي كلاعب كرة قدم محترف يجلب المسؤولية لكوني قدوة".

وأضاف "على هذا النحو، أود أن أعتذر لعائلتي وأصدقائي والنادي والمشجعين والجمهور. هناك أبطال يصنعون فرقًا حيويًا في المجتمع في الوقت الحالي، وقد حرصت على المساعدة وإبراز تضحياتهم الرائعة وعملهم المنقذ للحياة خلال الأسبوع الماضي. أفعالي تتناقض بشكل مباشر مع ما كان يجب أن أفعله فيما يتعلق بالإغلاق".

وأصدر مانشستر سيتي لاحقًا بيانًا قال فيه إن يشعر بخيبة أمل إزاء ذلك، متوعدًا بإخضاعه لإجراءات تأديبية خلال الأيام القادمة.

ومن المرجح كذلك أن يغضب سلوكه المدير الفني لمنتخب إنجلترا، جاريث ساوثجيت. وقال مصدر: " لقد وصل كايل إلى الحضيض بسلوكه وسيكون مدربه غاضبًا، وهو محق في ذلك".
 

إقرأ ايضا