الشبكة العربية

السبت 04 أبريل 2020م - 11 شعبان 1441 هـ
الشبكة العربية

بين السياسة وكرة القدم

فراج إسماعيل يحلل لماذا غابت فرحة محمد صلاح بعد تسجيل الأهداف

فراج إسماعيل محمد صلاح

ألقى الكاتب الصحفي فراج إسماعيل الضوء على الحالة المعنوية الغامضة التي يعاني منها النجم المصري محمد صلاح، وامتناعه عن إظهار فرحته أو الاحتفال بعد تسجيل الأهداف مع ناديه ليفربول منذ مطلع الموسم الجاري.

وربط فراج إسماعيل، نائب رئيس تحرير موقع قناة العربية، ورئيس تحرير قناة العرب سابقا، في مقاله بموقع الشبكة العربية الذي جاء تحت عنوان "صلاح.. لماذا لا يحتفل؟!"، بين حالة النجم المصري النفسية وما وصل إليه الحال في العالم العربي على الأصعدة كافة.

وقال: "لو كانت جماهير ليفربول تنتمي لأمتنا العربية، ما اندهشت لغياب ابتسامة لاعبنا الأشهر محمد صلاح وعدم احتفاله بأهدافه الإعجازية في مرمى المنافسين، آخرهم نابولي".

وأضاف: "صلاح لا يحتفل لأسباب لا نعلمها، ربما شخصية وربما خاصة بعلاقته بناديه أو أي مشاكل أخرى. لكن قطعا ليس بينها أسباب سياسية أو تدخل تحت باب السياسة، فهو لاعب محترف يعرف عواقب ذلك، ويفرق أيما تفريق بين مهنته كلاعب كرة قدم، وبين أي توجهات أو خلفيات سياسية قد تكون له".

واختتم إسماعيل مقاله بالتأكيد على أن السبب الحقيقي وراء غياب احتفالات محمد صلاح وابتسامته ما يزال مجهولا، فقال بعد ذكر الكثير من الأسباب وراء غياب الضحك والابتسامات عموما عن الأمة العربية: " لكل ذلك لدينا مليون سبب وسبب أن لا نبتسم أو نحتفل. محمد صلاح النجم العالمي الموهوب في كرة القدم له أسبابه الخاصة قطعا، لكنه جزء منا، تجري في عروقه دماؤنا، فمعذرة جماهير ليفربول!".

 

بدأ صلاح الموسم بأداء خافت فسجل عددا قليلا من الأهداف مما دفع البعض للقول إن مستواه وظهوره غير اللائق الذي لا يقارن ببدايته اللافتة في الموسم الماضي هي السبب وراء غياب ابتسامته وفرحته بعد تسجيل الأهداف، لكن بمرور الوقت ومع عودة صلاح لاعتلاء صدارة هدافي الدوري الإنجليزي وقيادة ليفربول للصعود إلى دور ال16 من دوري أبطال أوروبا على حساب نابولي، بات السبب وراء غياب فرحة صلاح أكثر غموضا، مما أثار الكثير من التكهنات.


 

إقرأ ايضا