الشبكة العربية

الإثنين 26 أغسطس 2019م - 25 ذو الحجة 1440 هـ
الشبكة العربية

فالنسيا يواجه بلد الوليد وعينه على دوري أبطال أوروبا

bc9e8fde-fe00-493e-bd90-f3f4e0265752_16x9_1200x676
يخرج نادي فالنسيا لملاقاة مضيفه بلد الوليد في الجولة الأخيرة من الدوري الإسباني لكرة القدم يوم السبت، واضعا في اعتباره بأن الفوز وحده سيضمن له المشاركة في النسخة المقبلة من دوري أبطال أوروبا.
وبات فالنسيا على أعتاب التأهل إلى دوري الأبطال، في الوقت الذي يحلم فيه فريقا خيتافي وإشبيلية بتعثره أملا في صعود أي منهما للبطولة القارية.
ويحتل فالنسيا المركز الرابع برصيد 58 نقطة متفوقا بفارق المواجهات المباشرة على خيتافي. ويلتقي مع بلد الوليد الذي ضمن البقاء في دوري الأضواء والشهرة الأسبوع الماضي.
خيتافي على الجانب الأخر يستضيف فياريال، فيما يحتاج إشبيلية صاحب المركز السادس بفارق نقطتين عن فالنسيا وخيتافي، للفوز على أتلتيك بيلباو مع خسارة فالنسيا وخيتافي لكي يحجز مقعده في البطولة القارية.
وحال تعادل فالنسيا مع بلد الوليد وخيتافي مع فياريال وفوز إشبيلية، فإن بلنسية سينهي الموسم في المركز الرابع متفوقا في المواجهات المباشرة مع خيتافي وإشبيلية.
وبدأ فالنسيا الموسم بشكل محبط، وكان المدرب مارسيلينو على حافة الإقالة لكن الفريق سجل عودة مثيرة وبات على أعتاب التأهل لدوري الأبطال بجانب صعود الفريق لنهائي كأس ملك إسبانيا في مواجهة برشلونة.
وقال الفرنسي كيفين غاميرو مهاجم فالنسيا "سجلنا نتائج مثيرة مذهلة في النصف الثاني من الموسم، إذا لم ننه الموسم في المركز الرابع فإن الأمور تتغير ولكن إذا أنهينا الموسم في المركز الرابع وفزنا بالكأس، ستنسى الجماهير بدايتنا السيئة للموسم".
على الجانب الأخير يحتاج فريق جيرونا لمعجزة من أجل البقاء في دوري الأضواء.
ويحتل جيرونا المركز الثالث من القاع بفارق ثلاث نقاط عن سيلتا فيغو صاحب المركز الثالث من القاع. ومن أجل البقاء في دوري الدرجة الأولى يحتاج جيرونا للفوز على مضيفه ألافيس مع هزيمة سيلتا فيغو أمام ضيفه رايو فايكانو الذي هبط رسميا للدرجة الثانية.
وتقام ثمان مباريات في الجولة الثامنة والثلاثين الأخيرة من الدوري الإسباني يوم السبت مقابل مباراتين فقط يوم الأحد. ويلتقي برشلونة البطل مع مضيفه إيبار يوم الأحد متأثرا من هزيمته الموجعة على ملعب ليفربول الإنجليزي بأربعة أهداف دون رد في إياب المربع الذهبي لدوري الأبطال، بعد أن حسم النادي الكاتالوني مباراة الذهاب بثلاثة أهداف دون رد.
ورغم مشاعر الغضب التي اجتاحت كاتالونيا بعد الخروج المحبط من دوري الأبطال، فإن برشلونة مازال أمامه فرصة حصد الثنائية، حيث يلاقي فالنسيا في نهائي كأس ملك إسبانيا في 25 مايو الجاري.
المباراة الثانية التي تقام يوم الأحد، ستجمع بين ريال مدريد وريال بيتيس. وعاش الريال تجربة مأساوية هذا الموسم شهدت خروجه خالي الوفاض دون أي ألقاب سواء في الدوري أو الكأس أو دوري الأبطال.
وفي مباريات يوم السبت يلتقي ليفانتي مع أتلتيكو مدريد وإسبانيول مع ريال سوسيداد وهويسكا مع ليغانيس.
 

إقرأ ايضا