الشبكة العربية

الأحد 23 فبراير 2020م - 29 جمادى الثانية 1441 هـ
الشبكة العربية

عمولات ورشاوي تهز "كاف" .. ورد رسمي قبل السوبر الأفريقي

كاف


أصدرت المكتب التنفيذي للاتحاد الأفريقي لكرة القدم "كاف" بيانا خلال اجتماع اليوم الجمعة بالعاصمة القطرية الدوحة على هامش مباراة السوبر الأفريقي بين الزمالك والترجي الذي سيقام في السادسة مساء اليوم بملعب الغرافة.

ونشر الكاف بيانا عبر موقعه الرسمي قال فيه إن اجتماع اللجنة التنفيذية للاتحاد الأفريقي الذي عقد اليوم، تضمن مناقشة اتهامات الفساد التي طالت مسئولية مؤخرًا عبر وسائل الإعلام وأوضح النقاط التالية..

تعارض اللجنة التنفيذية الادعاءات الواردة في تقرير شركة "برايس ووتر هاوس كوبرز" للتدقيق الذى تسرب إلى وسائل الإعلام وأكدت أن الكاف خاطب الشركة لحضور اجتماع اليوم ولكنها لم ترسل أي مسئول، لذلك يوضح الكاف التالي..

دعم الجنازات: هذه أعمال تضامن لصالح عائلات الأشخاص الذين خدموا كرة القدم الأفريقية ، بما في ذلك عائلة المرحوم حسين صوالح ، الذي توفي عند عودته لبلاده جراء حادث تحطم طائرة.

أموال الدعم القادمة من الفيفا تخضع لإجراءات صارمة من الاتحاد الدولي نفسه وشركات تدقيقة دولية بما فيها الشركة الحالية التي دققت معاملات الكاف.

وعن فسخ التعاقد مع بوما والتعاقد مع تاكتيكال ستيل حيث تسبب في اتهام أحمد أحمد رئيس الكاف بتلقى عمولة كبيرة قال البيان أن هذا الملف مطروح أمام مختلف السلطات في الاتحاد الأفريقي ومستعدون لتقديم جميع مستندات هذه العملية والتي تمت بموافقة اللجنة التنفيذية.

 

وكانت تقارير صحفية قد كشفت عن انتهاء عملية التدقيق التى أجراها الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا" على سجلات الاتحاد الأفريقي، عن طريق فاطمة سامورا سكرتير عام الفيفا، التى عملت قائماً بأعمال سكرتير عام الكاف خلال الـ6 أشهر الماضية وانتهت رسميًا فى الأول من فبراير 2020.

وقالت التقارير، إن عملية التدقيق التي قامت بها فاطمة سامورا اكتشفت وجود فجوة مالية تصل إلى 24 مليون دولار في حسابات الكاف دون وجود أي سندات تثبت أين ذهبت تلك المبالغ الكبيرة.

 
وأوضح التقرير، أن رجال أحمد أحمد في الكاف قاموا بالتخلص من المستندات المتعلقة بتلك الأموال المصروفة لكن فيفا استعان بمدققين قانونيين دقيقين نجحوا في استعادتها والتعرف على مسارات المبالغ، حيث أكدت أن تلك المبالغ تم صرفها على رحلات خاصة وأنشطة لا تتعلق بكرة القدم من جانب أحمد أحمد، من بينها صرف مبالغ مالية وصلت إلى 20 ألف دولار لبعض رؤساء الاتحادات في حساباتهم الشخصية وهو ما كشفه رئيس الاتحاد التونسي وديع الجرئ الذى رفض هذا المبلغ وأرسل خطابا رسميًا بذلك مرفقا بختم الجامعة التونسية لكرة القدم.
وتعرض أحمد أحمد رئيس "الكاف" لانتقادات عنيفة من جانب السويسرى جيانى إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم "فيفا"، الذى أبدى استياءه الشديد من انتشار الفساد والرشاوى فى الكرة الأفريقية، وعدم استخدام "الكاف" السيئ لأموال الدعم التى يحصل عليها من "فيفا".

وقال إنفانتينو، فى وقت سابق بتصريحات نقلتها صحيفة "النهار" الجزائرية، "إن أموال فيفا تستخدم لتطوير كرة القدم فى قارة أفريقيا، وليس وضعها فى جيوب المسؤولين، علمت أن منحة فيفا تم إنفاقها على رحلات خاصة، وآمل أن يفهم أحمد أحمد أننى لن أتسامح ضد مرتكبى الفساد".

 

 

 

إقرأ ايضا