الشبكة العربية

الإثنين 28 سبتمبر 2020م - 11 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

صلاح يحكي عن أحلام الصغر وأسراره مع لوفرين

صلاح ولوفرين

قال النجم المصري محمد صلاح إن اللعب في صفوف نادي ليفربول لم يكن من قبيل الصدفة، مؤكدا أن ارتداء قميص الريدز كان دوما، أحد أهم الأحلام في حياته.

 

صلاح أوضح في حوار أجراه مع الموقع الرسمي لناديه أنه منذ صغره وهو يعرف ليفربول جيدا، وأضاف: "سمعت بالنادي للمرة الأولى عندما كنت في العاشرة أو الحادية عشر من عمري. ليفربول ناد كبير وله سمعة طيبة وجماهيرية في كل أنحاء العالم، وفي الشرق الأوسط تحديدا".

 

وبيّن النجم المصري أن ليفربول كان وما يزال فريقه المفضل في الألعاب الإلكترونية، "البلايستيشن"، عندما كان يتنافس مع أصدقائه.

 

وأردف: "كان ليفربول حلما يرادوني منذ الصغر...عندما انتقلت إلى بازل كنت قريبا من تحقيقه، لكن لم يتم الأمر...عندما عادت المفاوضات كنت متحمسا وأردت خوض التجربة".

 

ولم ينكر صلاح تخوفه قليلا، في البداية، لكن تماسك وطمأن نفسه، فقال: "قل لنفسي سأواصل اللعب بأسلوبي، وأقوم بما اعتدت القيام به على أرض الملعب".

 

ولم ينس النجم المصري الحديث عن أقرب أصدقائه في ليفربول، وهو المدافع الكرواتي ديان لوفرين، وقال: "لم تكن علاقتي بلوفرين قوية في بداية انتقالي لليفربول، لكن شيئا فشيئا بدأنا الكلام، ثم خلال رحلة دبي في العطلة الشتوية الأولى لي في ليفربول، تطورت الصداقة".

 

وتابع: "هو غالبا يحب إلقاء النكات عني عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ويعجبني ذلك..أقول له دائما إن الناس في مصر باتوا يعرفونه جيدا بسببي".

 

وتألق صلاح منذ انضمامه إلى ليفربول وحقق ما لم يكن متوقعا، بحصد كل الألقاب الفردية في إنجلترا، فبات أفضل لاعب في الدوري الإنجليزي، ورشح لجائزتي أفضل لاعب في أوروبا، وأفضل لاعب في العالم، وحصل على المرتبة الثالثة في الجائزتين، خلف مودريتش، ورونالدو.

 

إقرأ ايضا