الشبكة العربية

الإثنين 14 أكتوبر 2019م - 15 صفر 1441 هـ
الشبكة العربية

صديقة "الدون تكشف تفاصيل مثيرة عن حياتها مع أيقونة كرة القدم

رونالدو
مر كريستيانو رونالدو وصديقته جورجينا رودريغيز بعام صعب، بما في ذلك اتهامات اغتصاب موجهة للاعب ومع ذلك فقد تمكنا من تجاوز المحنة.
التقى رونالدو مع رودريغيز في إسبانيا عام 2016 عندما سجل رونالدو هدفًا كبيرًا مع ريال مدريد، وحصل على لقب "غالاكتيكوس الأعظم" في الفريق، بحسب صحيفة "ذي سان".
جمعهما حبهما المشترك للأزياء، وقالت جورجينا: "كان التقينا أول مرة في "غوتشي"، حيث عملت كمساعدة مبيعات، بعد أيام رأينا بعضنا البعض مرة أخرى في حدث علامة تجارية أخرى، عندها تمكنا من التحدث في جو مريح، خارج بيئة العمل، وكان حبا من النظرة الأولى".
ولأول مرة كشفت العارضة رودريغيز عن حبها لرونالدو في مقابلة مع الصحيفة، قائلة: ليس من السهل أن أكون شريكًا لشخص مشهور، لكنني لن أستبدله بالعالم كله. ما أشعر به هو أقوى من أي شيء آخر، وأي نوع من الضغط. معا نحن أقوى وهناك إعجاب متبادل، لكن الإغواء هو أمر مهم للغاية. والجدير بالذكر أن رودريغيز عملت كعارضة لشركة الملابس الداخلية ياماماي.
أنجبت رودريغيز البالغة من العمر 34 عاما ابنتهما ألانا، في نوفمبر/تشرين الثاني من العام الماضي، بعد خمسة أشهر فقط من ولادة التوأم البرتغالي إيفا وماتي من قبل أم بديلة. ولدى لاعب كرة القدم أيضاً ابن يدعى كريستيانو جونيور، البالغ من العمر 9 أعوام، من امرأة أمريكية.
في العام الماضي، انتقل الزوجان إلى قصر من ثماني غرف نوم في تورينو بعد انتقال رونالدو من مدريد إلى نادي يوفنتوس الإيطالي بدخل قدره 100 مليون جنيه استرليني.
أكدت جورجينا، التي تلقت تربية كاثوليكية في جاكا، شمال شرق إسبانيا، أن الثروة والرفاهية ليست مهمة بالنسبة لها:
"أنا أحب تورينو، موقعها بالقرب من جبال الألب، بجوار ميلانو وبالقرب من إسبانيا. إيطاليا بلد رائع، له تاريخه وثقافته وفنه وأزياءه، وأعظم ثراء يمكن أن يكون لديكم هي أسرة صحية وسعيدة".
قدمت جورجينا وصفًا موجزًا لروتينها اليومي المعتاد، والذي يتكون من إيقاظ الأطفال، وارتداء ملابسهم والاستعداد لتناول الإفطار.
ثم تلعب مع الصغار، وتتناول الغداء، وتتمتع بقيلولة إسبانية نموذجية وتذهب لممارسة التمارين في صالة الألعاب الرياضية.
وقبل الذهاب إلى الفراش، تستمتع هي ورونالدو بمشاهدة بعض التلفاز.
كانت السنة الماضية صعبة بالنسبة لكريستيانو رونالدو، حيث اتهمته عارضة الأزياء السابقة كاثرين مايورغابالاعتداء عليها جنسياً في غرفة فندق في لاس فيغاس في عام 2009. وقامت مايورغا بعد ذلك برفع دعوى قضائية إلى المحكمة، قائلة أنه استغل حالتها النفسية آنذاك.
ثم تم إغلاق القضية في محكمة في نيفادا هذا الصيف بناءً على طلب كاثرين مايورغا نفسها، وهذا ما أثبت براءة رونالدو علنا.
وكريستيانو رونالدو، إلى جانب ليونيل ميسي، الفائز خمس مرات بالكرة الذهبية، يمكن أن تبلغ قيمة عقده 378 مليون جنيه إسترليني.
 

إقرأ ايضا