الشبكة العربية

الأحد 16 ديسمبر 2018م - 09 ربيع الثاني 1440 هـ
الشبكة العربية

بالفيديو والصور

شاهد..كاميرات المراقبة توثق فضيحة أخلاقية للاعبي أرسنال في ملهى ليلي

فضيحة لاعبي أرسنال

تورط عدد من نجوم فريق أرسنال في فضيحة أخلاقية أمس الخميس إذ ضبطتهم كاميرات المراقبة في أحد الملاهي الليلية خلال تناوبهم على تعاطي الخمور و أكسيد النيتروز المعروف باسم غاز الضحك.

ونشرت صحيفة ذا صن البريطانية صورا للاعبين، مسعود أوزيل، وماتيو غويندوزي، وبيير إيميريك أوباميانغ، ومعهم كلا من موستافي وألكسندر لاكازيت، وسياد كولاسياتش، وهنريك وخيتريان، خلال استنشاقهم الغاز عبر البالونات.

 

اظهار أخبار متعلقة



وأشارت الصحيفة إلى أن اللاعبين كانوا يجلسون في منطقة خاصة جهزت لهم بملهى ليلي في منطقة ويست إند، وسط العاصمة الإنجليزية لندن.

ويسبب غاز الضحك النشوة والهلوسة ويدخل مستنشقوه في نوبات من الضحك، لكنه في الوقت نفسه قد يؤدي إلى نقص الأكسجين بالجسم، ومن ثم الاختناق في حال تعاطيه بإفراط، وقد سجلت وفيات عدة في المملكة المتحدة وغيرها نتيجة استنشاق أكسيد النيتروز.


 

وأثارت الواقعة غضب عدد كبير من جماهير أرسنال، الذين طالبوا بمحاسبة هؤلاء اللاعبين على هذا الحفل الذي خرج عن أصول الاحتراف، مطالبين إدارة النادي بسرعة الإعلان عن عقوبة رادعة لكل من شارك في هذه الفضيحة.

 

حتى الآن لم يعلق النادي رسميا على الأمر، وما تزال جماهيره في انتظار رد الفعل على ما ظهر للعلن في ليل أمس الخميس.

 


ولا تعتبر هذه الواقعة هي الأولى من نوعها لنجوم في الدوري الإنجليزي الممتاز، إذ سبقهم إليها رحيم ستيرلينج حين كان لاعبا في ليفربول (2015) قبل انتقاله لمانشستر سيتي، كما تورط في الأمر نفسه عام 2013 كايل ووكر لاعب توتنهام السابق، ومانشستر سيتي حاليا، وجاك جريليش لاعب خط وسط أستو فيلا في 2016.

 

 

إقرأ ايضا