الشبكة العربية

الأحد 09 أغسطس 2020م - 19 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

سوريا تفرض التعادل «القاتل» على قطر في كأس آسيا للشباب

suria-qatar-u23
اقتنص المنتخب السوري تعادلا مثيرا من نظيره منتخب قطر 2 -2 اليوم الخميس في الجولة الأولى من مباريات المجموعة الثانية لبطولة كأس أمم آسيا للشباب تحت 23 عاما في تايلاند والمؤهلة لأولمبياد طوكيو 2020.
وتقدم العنابي القطري بهدف في الدقيقة الأولى عن طريق يوسف عبد الرزاق ثم استفاد الفريق من هدف عكسي سجله السوري يوسف محمد بالخطأ في مرماه في الدقيقة 22.
ولكن منتخب سوريا لم يستسلم ورد بهدف عن طريق عبد الرحمن بركات في الدقيقة 31 قبل أن يخطف أحمد دالي هدف التعادل القاتل لسوريا في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة.
وتقدم المنتخب القطري بهدف مبكر في الدقيقة الأولى للمباراة بواسطة يوسف عبد الرزاق الذي استغل خطأ فادح من الحارس السوري وليام غنام في التعامل مع الكرة ليسدد بكل سهولة إلى داخل الشباك.
وحاول المنتخب السوري أن يستعيد توازنه سريعا والرد بهدف التعادل وهو ما كاد أن يتحقق في الدقيقة الرابعة بعد خطأ فادح من عمرو سراج في إرجاع الكرة إلى حارس مرماه، لكن الهجوم السوري لم يستغل هذا الخطأ على النحو الأمثل.
وكاد هاشم علي أن يحرز الهدف الثاني للعنابي القطري في الدقيقة الثامنة عبر تسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء لكن الحارس السوري أبعد الكرة بأطراف أصابعه لضربة ركنية.
وتوالت الهجمات القطرية على المرمى السوري، لعل ابرزها تسديدة قوية بعيدة المدى من يوسف عبد الرزاق لكن الكرة مرت مباشرة بجوار الشباك.
وضاعت اخطر فرصة للفريق السوري في الدقيقة 17 بعد أن تهيأت الكرة إلى كامل كواية داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية لكن مرت على بعد سنتيمترات قليلة من الشباك القطرية.
واستفاد المنتخب القطري من هدف بنيران صديقة سجله السوري يوسف محمد بالخطأ في مرماه في الدقيقة 22 عندما حاول تشتيت التمريرة العرضية التي ارسلها همام أحمد.
وجاءت الدقيقة 31 لتشهد الهدف الأول للمنتخب السوري بواسطة عبد الرحمن بركات بضربة رأس قوية مستغلا ضربة حرة نفذها كواية إلى داخل منطقة الجزاء.
ومرت أخر ربع ساعة من الشوط الأول دون أي فرص تذكر على المرميين ليخرج المنتخب القطري متفوقا بهدفين مقابل هدف.
وسيطر منتخب سوريا على مجريات اللعب تماما في أول خمس دقائق من الشوط الثاني وكان بمقدوره تسجيل أكثر من هدف لكن ذلك لم يتحقق سواء بسبب سوء الحظ أو لصلابة الدفاع القطري ومن خلفه الحارس محمد البكري.
وكاد البديل عبد القادر عدي أن يسجل هدف التعادل لسوريا في الدقيقة 53 بتسديدة بعيدة المدى لكن الكرة مرت مباشرة بجوار الشباك القطرية.
واهدر بركات هدفا لا يضيع للفريق السوري بعد أن تهيات له الكرة أمام المرمى مباشرة ليسدد كرة قوية زاحفة لكن الكرة حادت عن الشباك بسنتيمترات قليلة.
وتراجع إيقاع اللعب كثيرا بمرور الوقت وندرت الفرص على المرميين رغم عودة السيطرة لصالح المنتخب القطري.
وسجل البديل حسن بالانج هدفا للفريق القطري في اللحظات الأخيرة من المباراة لكن تم الغاؤه بداعي التسلل.
وفي الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع للمباراة خطف البديل أحمد دالي هدف التعادل القاتل لسوريا بعد خطأ قاتل من حارس قطر وخط الدفاع استغله البديل الأخر محمد الحلاق وأرسل عرضية متميزة أمام المرمى مباشرة لم يجد معها دالي أي صعوبة في هز الشباك.
 

إقرأ ايضا