الشبكة العربية

الأربعاء 11 ديسمبر 2019م - 14 ربيع الثاني 1441 هـ
الشبكة العربية

سخرية واسعة بعد هدف "النيران الصديقة" بموقعة برشلونة وأرسنال

1-1273527

على بُعد أقل من أسبوع واحد من بداية الموسم الكروي، يبدو أن الخط الخلفي من اللاعبين في فريق أرسنال الإنجليزي يعاني مشكلة في التواصل، بحسب خبراء رياضيين.
وليس أدل على ذلك من الخطأ الذي تسبب في هدف التعادل لبرشلونة الإسباني، بعد خطأ مشترك بين مدافع أرسنال الشاب أينسلي مايتلاند نايلز وحارس مرماه برند لينو.
وأعاد اللاعب البالغ من العمر 21 عاما، الكرة إلى لينو لحظة خروجه لاستقبالها، لتتهادى في الشباك معلنة عن هدف مهد الطريق أمام تفوق برشلونة.
وجرت المباراة الودية في إطار كأس الراحل جوان غامبر، أحد الأعضاء المؤسسين للنادي الكتالوني ولاعبه السابق الذي أصبح لاحقا رئيسا له، وانتهت بفوز برشلونة 2-1.
وتحول هدف "النيران الصديقة"، إلى مادة لسخرية واسعة على منصات التواصل الاجتماعية، وأعرب معلقون عن خشيتهم من أن تتواصل الأمور على هذا النحو خلال الموسم مع "المدفعجية".
وقبل أن يسجل مايتلاند ضد فريقه، كان فريق أرسنال متقدما في المباراة، بفضل هدف سجله المهاجم الغابوني بيير إميريك أوباميانغ، في الدقيقة 36.
ومنح سواريز بهذا الهدف الفريق الكتالوني شرف الفوز بكأس غامبر للعام السابع تواليا، بهدف قاتل في الدقيقة 90، علما أن هزيمته الأخيرة تعود إلى عام 2012 على يد سمبدوريا الإيطالي (صفر-1).
ويبدأ برشلونة الذي دأب على اقامة هذه المباراة منذ عام 1966، حملة الدفاع عن لقبه بطلا للدوري الإسباني في 16 أغسطس خارج قواعده في الباسك أمام أتلتيك بلباو، فيما يستهل أرسنال مشواره في الدوري الممتاز، الأحد، خارج ملعبه أيضا ضد نيوكاسل يونايتد.

 

 

 
 

إقرأ ايضا