الشبكة العربية

الثلاثاء 17 سبتمبر 2019م - 18 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

ريال مدريد يفلت من كمين أشبيلية في الدوري الإسباني

ريال مدريد    مودريتش
أفلت فريق ريال مدريد من كمين ضيفه أشبيلية وانتزع منه فوزا صعبا 2 / صفر خلال المباراة التي جمعتهما اليوم السبت في المرحلة العشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.
وتقدم الريال بهدف سجله كاسيميرو في الدقيقة 78 وأضاف لوكا مودريتش الهدف الثاني في الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع.
ورفع الريال رصيده إلى 36 نقطة في المركز الثالث، بفارق سبع نقاط عن غريمه التقليدي برشلونة، متصدر جدول الترتيب، وتوقف رصيد إشبيلية عند 33 نقطة في المركز الرابع.
يذكر أن هذا الفوز هو الحادي عشر للريال في الدوري هذا الموسم مقابل الخسارة في ست مباريات والتعادل في ثلاث، فيما تعد هذه الخسارة هي الخامسة لأشبيلية مقابل الفوز في تسع مباريات والتعادل في ست.
فرض ريال مدريد سيطرته على مجريات اللعب مع بداية الشوط الأول وبادر بشن هجمات متتالية على مرمى أشبيلية بحثا عن تسجيل هدف مبكر يربك به حسابات منافسه، الذي اعتمد على تضييق المساحات وشن الهجمات وقتما تتاح أمامه الفرصة.
وكشر ريال مدريد عن أنيابه الهجومية في الدقيقة السادسة عندما استلم فينيسيوس جونيور كرة بينية إنفرد على إثرها بتوماس فاتشك حارس أشبيلية الذي تألق وأمسك بالكرة على مرتين.
واصل الريال هجماته بحثا عن تسجيل أول أهداف اللقاء وسط دفاع منظم من لاعبي أشبيلية وهجمات مرتدة على فترات متباعدة لكن كلاهما فشل في تشكيل أي خطورة حقيقية لينحصر اللعب في وسط الملعب.
وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 21 التي شهدت فرصة خطيرة لأشبيلية عندما انطلق فرانكو فازكويز بالكرة حتى وصل على حدود منطقة جزاء ريال مدريد ومرر الكرة إلى سيرجيو اسكوديرو داخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى ليسدد كرة قوية لكنها اصطدمت بالشباك الخارجية لمرمى تيبو كورتوا.
وأهدر إشبيلة فرصة هدف في الدقيقة 25 عندما لعبت كرة عرضية من الجانب الأيمن ارتقى إليها أندريه سيلفا وقابلها بضربة رأس لكن كورتوا كان لها بالمرصاد.
عاد اللعب لينحصر في وسط الملعب مرة أخرى حتى جاءت الدقيقة 36 والتي شهدت فرصة خطيرة للريال عندما سدد كريم بنزيمة كرة أرضية قوية من داخل منطقة الجزاء من الناحية اليسرى تصدى لها الحارس فاتشاك.
ومر الوقت المتبقي من هذا الشوط بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهاية الشوط الأول فارضا التعادل السلبي بين الفريقين.
ومع بداية الشوط الثاني، كثف ريال مدريد من هجماته في محاولة لتسجيل الأهداف وسط دفاع قوي ومنظم من جانب لاعبي أشبيلية مع الاعتماد على شن هجمات مرتدة وقتما تتاح الفرصة.
وكاد الريال أن يفتتح التسجيل في الدقيقة 53 عندما سدد كاسيميرو كرة أرضية قوية من على حدود منطقة جزاء مرت بجوار القائم الأيمن.
وأهدر لوكا مودريتش فرصة هدف في الدقيقة 58 عندما استلم الكرة داخل منطقة جزاء أشبيلية من الناحية اليمنى وسدد كرة قوية اصطدمت بأحد مدافعي أشبيلية ثم القائم الأيسر للحارس فاتشك وخرجت إلى ركلة ركنية لم تستغل.
بعدها بدقيقة سدد داني سيبايوس كرة قوية من خارج منطقة الجزاء اصطدمت بالعارضة وخرجت إلى ركلة مرمى.
وفي الدقيقة 63 أهدر فينيسيوس جونيور فرصة هدف للريال عندما انطلق بالكرة حتى وصل على حدود منطقة جزاء أشبيلية وسدد الكرة لكنها مرت بجوار القائم الأيسر للحارس فاتشك بسنتيميترات قليلة.
واستمرت محاولات الريال الهجومية والتي كادت أن تسفر عن تسجيل هدف التقدم في الدقيقة 74 عندما لعبت كرة خلف مدافعي أشبيلية ارتقى إليها كاسيميرو وقابلها بضربة رأس لكنها مرت بجوار القائم الأيمن للحارس فاتشك.
وأسفرت هجمات الريال عن تسجيل الهدف الأول في الدقيقة 78 عندما سدد كاسيميرو كرة قوية من خارج منطقة الجزاء لمست يد الحارس فوتشاك قبل أن تعانق الشباك.
ورغم تقدم الريال بهدف إلا أنه واصل هجماته بحثا عن تسجيل هدف ثان يؤمن به النتيجة لكن هذا الأمر لم يدم طويلا حيث فرض أشبيلية سيطرته وحاول شن هجمات على مرمى الريال لتعديل النتيجة لكن اللعب انحصر في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة الثانية من الوقت بدل الضائع والتي شهدت تسجيل الريال للهدف الثاني عندما انفرد لوكا مودريتش بالحارس فاتشك وسدد الكرة إلى داخل المرمى لحظة خروج الحارس من مرماه ليطلق بعدها الحكم صافرة نهاية المباراة بفوز الريال 2 / صفر.
 

إقرأ ايضا