الشبكة العربية

الأحد 22 سبتمبر 2019م - 23 محرم 1441 هـ
الشبكة العربية

رونالدو: ريال مدريد "أثّر" علي شخصيتي.. وموسمي رائع

رونالدو
أكد اللاعب البرتغالي كريستيانو رونالدو، نجم نادي يوفنتوس الإيطالي لكرة القدم، يوم الاثنين، أن نادي ريال مدريد الإسباني كان له تأثير كبير عليه من الناحية الشخصية وأنه يكن له ودا خاصا، وذلك بعدما قضى بين جدرانه تسع سنوات قدم خلالها أفضل مواسمه عبر مسيرته على الإطلاق.
وقال رونالدو بعدما تسلم اليوم جائزة أسطورة ماركا التي منحتها له صحيفة "ماركا" الإسبانية: أهم شيء هو أن مسيرتي سارت بشكل جيد بعد خروجي من ريال مدريد، لأنه ليس من السهل أن تخرج من ريال مدريد بالطريقة التي خرجت بها بعد 9 سنوات ثم تنضم لدوري مختلف مع زملاء مختلفين وفي عمر الـ 33، في رأيي كان أحد أفضل مواسمي سواء على الجانب الفردي أو الجماعي، الفوز بثلاثة ألقاب يعني أن الموسم كان رائعا.
واعترف المهاجم البرتغالي بأنه يفتقد لمسيرته مع مانشستر يونايتد الإنجليزي ومع ريال مدريد أيضا، ولكنه أكد أنه يشعر بحنين أكبر للنادي. وأضاف قائلا: مكثت سنين أطول في مدريد وأطفالي ترعرعوا هنا، وتعرفت هنا على خطيبتي.
وتابع: مدينة مدريد تروق لي كثيرا، هنا لدي أعمال تجارية ولعبت مع نادٍ كان له تأثيره على شخصيتي لأنني لعبت فيه لمدة تسع سنوات وأكن له ودا خاصا.
وأوضح اللاعب البرتغالي أنه لم يكن يتصور عندما كان صغيرا أنه سيفوز بالعديد من الألقاب، وذلك عندما اتخذ أصعب قرار في حياته بالرحيل عن مسقط رأسه في مدينة ماديرا البرتغالية وترك عائلته وهو في الـ 11 من عمره للعب لصالح نادي سبورتنغ لشبونة البرتغالي.
واستطرد رونالدو متحدثا عن سبورتنغ لشبونة، حيث قال: إنه الفريق الأفضل في البرتغال بجانب بورتو وبنفيكا، كنت أحلم بأن أكون لاعبا محترفا وليس الفوز بالكرة الذهبية، لقد أصبحت لاعبا محترفا في الثامنة عشرة أو التاسعة عشرة.
وأكمل: جميع الألقاب مهمة، ولكن على مستوى الأندية فزت بدوري الأبطال والدوري الإسباني، ولكن على الأرجح الفوز بكأس أوروبا مع البرتغال في 2016 كان الأهم في مسيرتي، الفوز مع النادي لا يتساوى مع الفوز مع بلدك الذي يكون أصعب.
وأشار رونالدو إلى أن يوفنتوس هو أحد المرشحين للفوز بلقب بطولة دوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل. وأوضح قائلا: سنحاول الفوز بها، ولكنها مسابقة صعبة للغاية، الجميع يرغب في الفوز بها، ريال مدريد وبرشلونة، الذي دعم صفوفه بشكل جيد للغاية، وأتلتيكو مدريد ومانشستر سيتي. يوفنتوس سينافس عليها، ولكن سيفوز بها فريق واحد في النهاية.
 

إقرأ ايضا