الشبكة العربية

الجمعة 22 فبراير 2019م - 17 جمادى الثانية 1440 هـ
الشبكة العربية

رعب داخل الأهلي المصري من "لدغة" تركي آل الشيخ بعد قراره "المريب" بالأمس

تركي آل الشيخ
واصل تركي آل الشيخ - مالك نادي بيراميدز ورئيس هيئة الترفيه السعودية - لعبة القط والفأر التي يلعبها مع عملاق مصر وأفريقيا الأهلي بعد خلافات حدثت بينه وبين محمود الخطيب - رئيس النادي الأحمر - أدت إلى قطيعة منذ أشهر .

وأعلن "آل الشيخ" تعيين وكيل اللاعبين محمد جمال العاصي مديرا تنفيذيا لناديه "بيراميدز" ، وهو خبر يبدو عاديًا للكثيرين لكنه ليس كذلك لمجلس إدارة الأهلي وجماهيره التي عبرت عن قلقها من هذا الإجراء ومدى تأثيره على قوام الفريق الأحمر .

وعبرت مصادر داخل الأهلي عن غضبها الشديد من تلك الخطوة ، معتبرين قرار "آل الشيخ" بمثابة إعلان حرب ، وبخاصة أن محمد جمال العاصي هو وكيل الثلاثة المحترفين الأبرز في صفوف الأهلي ، وهم التونسي "علي معلول" و النيجيري "جونيور أجايي" ، والمغربي "وليد أزارو" والذين يعتمد عليهم الأهلي بشكل أساسي .

واعتبر مسؤلو الأهلي الخطوة "مريبة" بسبب توقيتها ، حيث بدأت الإدارة الحمراء رحلة التفاوض مع "معلول" و "أجايي" لتجديد عقدهما مع الأحمر قبل ساعات قليلة من تعيين "العاصي" مديرا تنفيذيا لنادي بيراميدز.

هذه الحالة من الغضب تنبه لها أحمد عفيفي - المتحدث الإعلامي باسم نادي "بيراميدز" - ليخرج في تصريحات معلنة ينأى بناديه عن الأمر .

و تحدث "عفيفي" عن موقف محمد جمال العاصي - المدير التنفيذي للفريق - من لاعبي الأهلي الذي يتولى إدارة أعمالهم في نفس الوقت.
 
وقال "عفيفي" في تصريحات لبرنامج "الماتش" الذي يقدمه الإعلامي هاني حتحوت عبر شاشة "صدى البلد" المصرية : "العاصي مسؤول تعاقدات في بيراميدز منذ فترة وفي نفس هو وكيل أعمال أزارو وأجايي ومعلول".
 
وتابع: "وكيل اللاعبين تكون مصلحته الأولى هو لاعبه، اذا كانت رغبة الوكيل شرقًا ومصلحة اللاعب غربًا سيذهب الوكيل غربًا مع لاعبه".

لكن هذه التصريحات لم تطمئن مسؤولي الأهلي الذين أسرعوا في ملف التجديد مع اللاعبين المذكورين ، وإن كان "سيد عبد الحفيظ" - مدير الكرة بالأهلي - عبر عن سخريته من تلك الأنباء قائلًا: "يتبقى في عقد وليد أزارو 3 سنوات ونصف ، فلماذا نبحث التجديد معه الآن؟".

وأضاف: "علي معلول لاعب كبير من والأعمدة الرئيسية للفريق ولن نستغرق وقتا للتجديد معه".

و بدأت حرب تكسير العظام بين "الأهلي" من ناحية ، و "بيراميدز" و "الزمالك" من ناحية ثانية الذين عقدا تحالفا معلنا في محاولة لعرقلة الفريق الأحمر لكن الأمور ازدادت سخونة في الأيام الماضية بعد نجاح الأهلي في استعادة مسيرته الكروية والفوز المتتالي ، مما وضعه في مكانة يستطيع من خلالها التقدم على "بيراميدز" في النقاط بمنتهى السهولة إذا فاز في مبارياته المقبلة على اعتبار أن الفارق بينهما 6 نقاط بينما "بيراميدز" لعب أربع مباريات زيادة عن الأهلي ، بينما أصبح الفارق بين الأهلي والزمالك - المتصدر - 6 نقاط ولهما مبارتين ضد بعضهما بمعنى لو فاز الأحمر على الأبيض في المباراتين يتصدر الدوري ، وهو السيناريو الذي يعتبار كابوسيا لـ"آل الشيخ" وبدأ محاولات منعه من خلال الشكوى لاتحاد الكرة المصري وتهديده بعدم لعب مبارياته في الدوري في حال لم يتغير جدول مباريات الأهلي.
 

إقرأ ايضا