الشبكة العربية

الأحد 09 أغسطس 2020م - 19 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

رسميًا.. "السيدة العجوز" يواجه إنتر ميلان بعد إعلان مواعيد المباريات

يوفنتوس وانتر ميلان
يستعيد دوري الدرجة الأولى الإيطالي لكرة القدم نشاطه مطلع الأسبوع بمباريات بدون جمهور بسبب مخاوف انتشار فيروس كورونا بعد فترة مضطربة من التأجيلات في الدقيقة الأخيرة والتحولات والنزاعات.

وستكون مباراة القمة بين يوفنتوس صاحب المركز الثاني وإنتر ميلان ثالث الترتيب، التي كانت ستلعب يوم الأحد الماضي، واحدة من ست مواجهات ستقام يومي الأحد والاثنين وسط أجواء سريالية.

ومنعت الحكومة الإيطالية كل المنافسات الرياضية والمباريات المحلية يوم الأربعاء في محاولة لإيقاف انتشار الفيروس الذي حصد أرواح 107 أشخاص في إيطاليا ضمن أكثر من ثلاثة آلاف حالة إصابة مؤكدة لكنها قالت لاحقا إن المنافسات قد تقام بدون حضور الجماهير.

وقبل ذلك كان إلغاء المنافسات يخص أكثر ثلاث مناطق متضررة في البلاد ووافقت رابطة دوري الدرجة الأولى في البداية على اللعب أمام مدرجات خالية في هذه المناطق ثم غيرت رأيها في آخر دقيقة يوم السبت الماضي وقررت تأجيل المباريات.

وتأجلت عشر مباريات بالدوري بينما أقيمت مباريات أخرى ما دعا مدربون ومسؤولون لوصف المسابقة بأنها "مشوهة".

وخاض لاتسيو المتألق مباراتين منذ بداية الأزمة وفاز بهما ليصعد للصدارة برصيد 62 نقطة من 26 مباراة بفارق نقطتين عن يوفنتوس الذي تتبقى له مباراة بينما تتبقى مباراتان لإنتر الذي يبتعد بست نقاط عن يوفنتوس.

وستتخذ الفرق إجراءات وقائية مثل عدم الشرب من نفس القارورة وتجنب المصافحات بالأيدي واستخدام مناديل لمرة واحدة وتطهير الميكروفونات قبل إجراء مقابلات صحفية وتجنب صور السيلفي والتوقيعات للمشجعين.

كما طلب من اللاعبين تجنب الأماكن العامة مثل المطاعم في أيام العطلات كما ذكرت صحيفة كوريري ديلو سبورت. وقالت رابطة الدوري يوم الخميس إن المباريات المؤجلة من الأسبوع الماضي، ومنها قمة يوفنتوس وإنتر، ستلعب يوم الأحد المقبل.

وتشمل بقية المباريات مواجهة بين ميلان وضيفه جنوى ويستضيف سامبدوريا المهدد بالهبوط فيرونا يوم الأحد ولن تقام مباريات مساء يوم السبت.

وسيحدد موعد جديد لمباريات الجولة 27، التي كانت ستقام في الأساس مطلع الأسبوع الجديد، ومن المحتمل أن يكون يوم 13 مايو.

وعبر العديد من المدربين عن رفضهم لفكرة اللعب في استادات خالية ومنهم كلاوديو رانييري مدرب سامبدوريا ووصف الفكرة بأنها "موت لكرة القدم".

وقال ستيفن تشانغ رئيس إنتر ميلان اليوم "هذا صعب من وجهات نظر عديدة ولا أحد يحب ذلك لكن من الضروري الاستمرار في الجدول وكافة الأنشطة مع وضع صحة الناس فوق أي شيء".
 

إقرأ ايضا