الشبكة العربية

الأربعاء 12 أغسطس 2020م - 22 ذو الحجة 1441 هـ
الشبكة العربية

حلم المشاركة الأوروبية والهروب من شبح الهبوط يشعلان "البريميرليج"

الدوري الإنجليزي
فيما يمتلك ليفربول العديد من الفرص لحسم لقب الدوري الإنجليزي لكرة القدم خلال الأيام المقبلة في ظل الفارق الكبير الذي يتقدم به على أقرب منافسيه ، يشتعل الصراع في قاعد جدول المسابقة للهروب من شبح الهبوط إلى دوري الدرجة الأولى.
وقبل ثماني مراحل على انتهاء الموسم الحالي للمسابقة ، ما زال أكثر من نصف فرق المسابقة مهددا بالهبوط إلى دوري الدرجة الأولى مع تفاوت فرص كل منهم في البقاء والهبوط.
وهناك 24 نقطة متاحة أمام كل فريق في جدول المسابقة التي يتصدرها ليفربول حاليا بفارق هائل عن مانشستر سيتي حامل اللقب ومتصدر جدول المسابقة.
وفي المقابل ، يتذيل نورويتش سيتي جدول المسابقة برصيد 21 نقطة وبفارق 23 نقطة عن شيفيلد يونايتد صاحب المركز السابع ما يعني أن العديد من الفرق ما زالت مهددة بالهبوط على الأقل من الناحية النظرية.
ولكن الفرق التي تحتل المراكز الستة الأخيرة في جدول المسابقة تبدو هي الأكثر تهديدا بالهبوط وهي فرق برايتون (32 نقطة) وواتفورد (28 نقطة) وويستهام (27 نقطة) وبورنموث (27 نقطة) وأستون فيلا (26 نقطة) ونورويتش سيتي (20 نقطة) .
ومع استئناف فعاليات الدوري الإنجليزي قبل أيام قليلة بعد فترة توقف دامت لأكثر من ثلاثة شهور بسبب أزمة تفشي الإصابات بفيروس "كورونا" المستجد ، سقط ويستهام أمام ولفرهامبتون صفر / 2 أمس الأول السبت.
وقال الفرنسي عيسى ديوب مدافع ويستهام إن الفريق يشعر بالضغط قبل مباراته المقررة غدا الثلاثاء في المرحلة الـ31 من المسابقة.
وأوضح : علينا أن نستعيد مستوانا ونفوز بالمباريات سريعا... أعتقد أنه من السهل أن نقول ها ولكن تنفيذه يبدو صعبا. ولكن يتعين علينا أن نفعل هذا. سنبل كل ما بوسعنا من أجل تحقيقه. أتمنى أن نفعل هذا في المباراة المقبلة. ليس لدينا أي خيار آخر".
وفي مباراة أخرى غدا ، يحل برايتون ضيفا على ليستر سيتي صاحب المركز الثالث بجدول المسابقة.
يخوض برايتون هذه المباراة مفعما بالثقة بعد الفوز الثمين الذي حققه على أرسنال 2 / 1 في اللحظة الأخيرة من مباراتهما أمس الأول السبت.
وساعد هذا الفوز برايتون على توسيع الفارق مع فرق منطقة الهبوط إلى خمس نقاط.
وقال جراهام بوتر المدير الفني لبرايتون : "كان شعورا رائعا. أحرزنا ثلاث نقاط مهمة بالنسبة لنا... نعلم أين نحن الآن ، ونعلم أن الهامش صغير في الدوري الإنجليزي وعلى الفريق أن يجعل ها الهامش لصالحه وهو ما حاولنا فعله. بغض النظر عن وضعنا في الجدول ، علينا أن نواصل الكفاح".
كما يشتعل الصراع بين عدد من الفرق على المقاعد المؤهلة للبطولات الأوروبية. ويبدو الموقف مشتعلا بين مانشستر يونايتد وولفرهامبتون اللذين يتطلعان للمشاركة في دوري الأبطال الأوروبي الموسم المقبل.
ويحتل مانشستر يونايتد وولفرهامبتون المركزين الخامس والسادس على الترتيب وبرصيد 46 نقطة قبل مباراتيهما المقررتين على ملعبيهما بعد غد الأربعاء أمام شيفيلد يونايتد وبورنموث على الترتيب.
وفي الموسم الحالي ،ـ قد يصبح المركز الخامس كافيا لمشاركة صاحبه في دوري الأبطال حال تم تأكيد العقوبة المفروضة على مانشستر سيتي من الاتحاد الأوروبي للعبة (يويفا) بعدم المشاركة في البطولات الأوروبية لمدة عامين.
وتلقى هجوم مانشستر يونايتد دعما قويا بعودة لاعب الوسط بول بوجبا بعد التعافي من الإصابة حيث قدم أداء جيدا إلى جوار البرتغالي برونو فيرنانديز ، الذي تعاقد معه النادي في يناير الماضي ، خلال مباراة الفريق أمام توتنهام يوم الجمعة الماضي.
وقال النرويجي أولي جونار سولشاير المدير الفني لمانشستر يونايتد بعد التعادل مع توتنهام يوم الجمعة الماضي : "نادينا يريد دائما أفضل اللاعبين في العالم ليلعبوا سويا... أعتقد أن بول بوجبا أظهر أنه يستطيع اللعب بجوار برونو. بوجبا حصل على ضربة جزاء لنا وبرونو سجل الهدف".
وفي باقي مباريات المرحلة ، يلتقي نيوكاسل مع أستون فيلا ونورويتش سيتي مع إيفرتون وليفربول مع كريستال بالاس بعد غد الأربعاء وتشيلسي مع مانشستر سيتي وساوثهمبتون مع أرسنال وبيرنلي مع واتفورد يوم الخميس المقبل.
 

إقرأ ايضا