الشبكة العربية

الجمعة 19 يوليه 2019م - 16 ذو القعدة 1440 هـ
الشبكة العربية

حقيقة شراء قطريين نادي "اتحاد الجزائر" المملوك لرجل أعمال موال لبوتفليقة

20180316_135141
وصف نائب رئيس فريق اتحاد الجزائر  "ربوح حداد" اليوم الثلاثاء أن ما تردد من اخبار بشأن ببيع أسهم النادي، التي يمتلك شقيقه (المعتقل حاليا) النسبة الأكبر منه، لا تعدو ان تكون سوى "تخمينات"، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الجزائرية.
وأوضح المسؤول الثاني في النادي أن "هذه مجرد تخمينات هنا وهناك. لدينا مديرية للاتصال التي من خلالها ننشر كل الاخبار المتعلقة بالنادي. واؤكد  مرة اخرى انها مجرد إشاعات"
ويعيش متصدر بطولة الدوري العام لمحترفي كرة القدم على وقع أزمة مالية نجمت عنها عدة شائعات، حيث انتشرت معلومات على مواقع التواصل الاجتماعي مفادها أن مستثمرين قطريين يعتزمون شراء أغلبية أسهم النادي العاصمي، وهي الاخبار التي نفتها الادارة الحالية.
وأضاف ربوح قائلا:  “لا يمكنني تصريح أكثر مما قلت لأن الرئيس (علي حداد) غائب وهو الوحيد  المخول باتخاذ القرارات”.
وتم اعتقال علي حداد، مالك مجمع ETRHB والرئيس السابق لمنتدى رجال الاعمال بصفة مؤقتة لمدة 30 يوما، بعدما تم توقيفه في المركز الحدودي أم الطبول عندما كان بصدد التوجه الى تونس، حاملا معه جوازي سفر ومبلغ 5 آلاف أورو و 100 دولار،  بينما القانون لا يسمح بتجاوز قيمة التحويل الألف أورو دون التصريح بها عند المغادرة .
ومن المحتمل أن يتعقد الوضع المالي للنادي بعد انسحاب الراعي الرسمي للفريق ويتعلق الأمر بمتعامل الهاتف النقال “جيزي” بعد 14 سنة من التمويل.
وطالب مسؤولو “جيزي”، عبر رسالة إلكترونية موجهة الى ادارة الاتحاد، بنزع شعار المتعامل من أقمصة اللاعبين ومن ملعب عمر حمادي ببولوغين.
 

إقرأ ايضا