الشبكة العربية

الخميس 22 أكتوبر 2020م - 05 ربيع الأول 1442 هـ
الشبكة العربية

جوزيه مورينيو يصف "مشادة" لوريس وزميله سون بـ"الجميلة"

توتنهام   سون
لم يكن هناك شيء يذكر في مباراة توتنهام هوتسبير التي فاز بها 1-0على إيفرتون في الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم الاثنين عدا المشادة بين هوغو لوريس وزميله سون هيونغ-مين بين الشوطين والتي وصفها المدرب جوزيه مورينيو بأنها جميلة.

ومع تحقيق انتصار واحد في تسع مباريات بجميع المسابقات قبل المباراة والتشكيك في دوافع الفريق من قبل مورينيو بعد الهزيمة 3-1 أمام شيفيلد يونايتد الأسبوع الماضي، كانت المشاعر ملتهبة.

وكان توتنهام متقدما بفضل هدف عكسي سجله مايكل كين مدافع إيفرتون بالخطأ في مرماه لكن لوريس استشاط غضبا، بينما كان اللاعبون يغادرون الملعب في طريقهم للاستراحة، وتحدث بصخب إلى سون بسبب عدم عودته للدفاع عندما حصل ريتشارليسون على فرصة خطيرة في نهاية الشوط الأول. وتعين على زملائهما الفصل بينهما، رغم أن الابتسامة كانت تعلو وجهيهما في نهاية المطاف.

وقال مورينيو، الذي أصبح خامس مدرب فقط يصل إلى 200 انتصار بالدوري الإنجليزي الممتاز وثاني أسرع مدرب يحقق ذلك من حيث عدد المباريات خلف أليكس فيرغسون، إنه شجع لاعبيه على انتقاد بعضهم بعضا.

وأضاف مورينيو الذي قفز فريقه إلى المركز الثامن في الترتيب بفارق تسع نقاط خلف تشيلسي صاحب المركز الرابع: الأمر جميل. هذا حدث على الأرجح نتيجة لاجتماعاتنا. إذا كان عليكم إلقاء اللوم على أحد فهو أنا. كنت أنتقد لاعبي فريقي.. ولم ينتقدوا أنفسهم بما يكفي. وأردف: طلبت منهم أن يكونوا أكثر قسوة مع بعضهم بعضا. سون فتى مذهل، والكل يحبه لكن القائد قال له إنه يجب أن يبذل المزيد من أجل الفريق.

وأكد مورينيو، الفائز بالدوري الإنجليزي الممتاز ثلاث مرات مع تشيلسي، أنه شجع تبادل وجهات النظر بصراحة بين اللاعبين رغم أنه لم يشجع حدوث ذلك أمام كاميرات التلفزيون. وقال: أي فريق مكون من لاعبين لطفاء الشيء الوحيد الذي يمكنه الفوز به في نهاية الموسم هو كأس اللعب النظيف ولم أكن مهتما مطلقا بالفوز بذلك، لا أحب الفريق الذي لا يمتلك حس النقد. ما حدث بين الشوطين لم يكن من المفترض حدوثه هناك، كان يجب أن يحدث داخل غرفة الملابس، لكني أؤكد لكم أن فرقي المنتصرة شهدت مشادات كبيرة.
 

إقرأ ايضا