الشبكة العربية

الثلاثاء 25 يونيو 2019م - 22 شوال 1440 هـ
الشبكة العربية

جدل في تويتر..وداعيات تركي آل الشيخ تثير التساؤلات فهل يرحل؟

تركي آل الشيخ
تسبب المستشار تركي آل الشيخ، رئيس الهيئة العامة للرياضة في المملكة العربية السعودية بجدل واسع بين مرتادي موقع تويتر خلال الساعات القليلة الماضية بعد نشره عدد من التغريدات التي دفعت الآلاف من متابعيه للاعتقاد بقرب رحيله.

ونشر آل الشيخ صباح اليوم الأحد على حسابه في تويتر مجموعة من الأغاني التي تحمل جميعها عنوانا واحدا هو الوداع. وبدأ رئيس الهيئة العامة للرياضة بأغنية راشد الماجد "بودعكم يا أحبابي"، ثم نشر تغريدتين بعدها بأغنية "بودعك" لبليغ حمدي، ثم "وداعية" لعبدالكريم عبدالقادر.

التغريدات الوداعية المتلاحقة أصابت الكثير من متابعي آل الشيخ بالارتباك فحسب البعض أنه يعلن بها الرحيل عن منصبه الذي عين فيه في سبتمبر من العام الماضي 2017.

وتباينت ردود الفعل على تغريدات آل الشيخ، فرحب مغردون برحيله فقال مغرد "اليوم قبل بكره يارب"، بينما خالف آخر التغريدة وقال: "ما قصرت أديت الواجب".


وتمنى مغرد آخر من مشجعي نادي الاتحاد أن يرحل تركي آل الشيخ حتى يرى تحول الإعلاميين عنه، وقال: "تصدق بس باشوف كيف بيصير حال الإعلاميين إذا رحت وكيف راح يقلبون عليك..الجمهور وتويتر هو مقياس عملك وليس تطبيل الإعلاميين".

وعلى الجانب الآخر قال معلق على التغريدات إنها لا تعني أي شيء، وقال ضاحكا: "معناته جالس ومطول كمان"، قبل أن يرد عليه آخر بالقول إه يعتقد أنه راحل بالفعل فقال: "والله يا أخي شكله معطف".


ومن بين المعلقين كان النجم السعودي السابق سعيد العويران الذي طالب تركي آل الشيخ بالبقاء في منصبه لحين رعاية مباراة اعتزاله، وقال: "لا يا أبوناصر علمني بتسنعني في اعتزال قبل الوداعية؟ ولا الدنيا كلها هتوحشني".

ثم أضاف مازحا: "لا وبعد فيه أغنية وحشتني سعاد محمد ضيفها للوداعيات".


وبعيدا عن هؤلاء وهؤلاء، بقيت مجموعة من المغردين تتساءل عن حقيقة التغريدات ومغزاها، مطالبين آل الشيخ بالرد وحسم هذا الجدل.

جدير بالذكر أن تركي آل الشيخ، رئيس الاتحاد العربي لكرة القدم، سيرعى غدا الإثنين قرعة الدور ربع النهائي بكأس زايد للأندية الأبطال في العاصمة الإماراتية أبوظبي.
 

إقرأ ايضا