الشبكة العربية

الأربعاء 23 سبتمبر 2020م - 06 صفر 1442 هـ
الشبكة العربية

تفاصيل إصابة أسطورة الكرة الإنجليزية "ديفيد بيكهام" وزوجته بفيروس كورونا

32893634-8707461-Proud_moment_On_March_1st_David_45_was_joined_by_Victoria_46_and-a-98_1599519514970


أصيب أسطورة كرة القدم الإنجليزية، ديفيد بيكهام، وزوجته فيكتوريا آدامز بفيروس كورونا المستجد، أثناء احتفالهما في مدينة لوس أنجلوس الأمريكية في بداية شهر مارس.

وخشي بيكهام (45 عامًا)، وفيكتوريا (46 عامًا) من أن يكونا "ناشرين فائقين"، بعد أن أصيب العديد من موظفيهم بالفيروس أيضًا، بعد أسبوعين أمضياهما في التنقل في جميع أنحاء العالم مع أطفالهما.

وعاد بيكهام من لوس أنجلوس إلى بريطانا للاحتفال بعيد ميلاد ابنه بروكلين الحادي والعشرين في كوتسوولدز في 4 مارس، قبل أن يعود إلى الولايات المتحدة في 11 من الشهر نفسه قبل إطلاق فريق ديفيد الجديد لكرة القدم بإنتر ميامي بولاية فلوريدا، قبل العودة أخيرًا إلى كوتسوولدز بحلول 19 مارس، قبل الإغلاق.

وآنذاك، بدأ بيكهام يشعر بتوعك أثناء وجوده في ميامي، بينما أصيبت زوجته مغمةي "سبايس جيرل" السابقة بالتهاب في الحلق وارتفاع في درجة الحرارة بعد فترة وجيزة.

ونقلت صحيفة "ذا صن" عن مصدر: "لقد كان سيناريو كابوسًا مطلقًا"، موضحًا كيف كان ديفيد في لوس أنجلوس نيابة عن ناديه إنتر ميامي، عندما طارت فيكتوريا وأطفالهما لدعمه.

قال المصدر: "لقد حضرو اثنين من أحداث التواصل الفخمة حيث كان لديفيد واجبات ترويجية، وكانا يصافحان ويقبلتن المشجعين والعديد من كبار الشخصيات في النادي".

ثم عادت العائلة إلى لندن، حيث ذهبوا إلى منزلهم في كوتسوولدز للاحتفال بعيد الميلاد الحادي والعشرين لأكبر بيكهام وفيكتوريا، بروكلين في 4 مارس.

ثم سافر بيكهام وزوجته إلى ميامي، حيث قيل إنه بدأ يشعر بالتوعك، وبعد فترة وجيزة أصيبت فيكتوريا بالتهاب في الحلق وارتفاع في درجة الحرارة. 

وقال المصدر إن العديد من فريق بيكهام، بما في ذلك السائقين والحراس الشخصيين والمديرين - أصيبوا أيضًا بالمرض ، "اثنان منهم بدرجة شديدة".

وفقًا لمصدر داخلي، فإن فيكتوريا "أصيبت بالذعر"ـ، وأجبرت الأسرة بأكملها على الحجر الصحي الصارم لأكثر من فترة الأسبوعين المطلوبة، والتي حددتها الحكومة البريطانية. 

قال المصدر: "لقد شعرت بالذهول الشديد من أنهم قد يكونون ناشرين فائقين، وبذلت كل ما في وسعها لتقليل جميع المخاطر المستقبلية ".

بعد تعافيهما من كوفيد – 19، قيل إن فيكتوريا وديفيد خضعا لاختبارات المسحات والأجسام المضادة للتأكد من عدم إصابتهما بالفيروس، قبل السفر في عطلة إلى اليونان وإيطاليا. 

 

إقرأ ايضا